«القارة المفقودة» تحت أمواج المحيط الهادئ

«القارة المفقودة» تحت أمواج المحيط الهادئ

الجمعة ٢٦ / ٠٦ / ٢٠٢٠
على عمق «1066 مترًا» تحت أمواج جنوب المحيط الهادئ تستقر القارة الثامنة المفقودة، تلك الكتلة الأرضية المغمورة هائلة الحجم، المسماة زيلانديا، التي كان العلماء قد أكدوا أنها قارة بحالها عام 2017، لكنهم لم يتمكنوا وقتها من رسم خريطة توضح كامل اتساعها.

وأعلن باحثون في نيوزيلندا أنهم تمكنوا من رسم خريطة لشكل وحجم القارة بتفاصيل غير مسبوقة ونشروها على موقع تفاعلي على الإنترنت، حتى يتمكن المستخدمون من استكشافها فعليًا.


وقال نيك مورتيمر، الذي قاد فريق العمل: «صنعنا هذه الخرائط لتقديم صورة دقيقة وكاملة وحديثة لجيولوجيا نيوزيلندا وجنوب غرب المحيط الهادئ - أفضل مما كان لدينا من قبل»، وفق ما نقل موقع «بيزنس إنسايدر». وكشفت الخرائط عن معلومات جديدة بشأن كيفية تشكل زيلانديا، التي غُمرت تحت الماء قبل ملايين السنين وتبلغ مساحتها حوالي مليوني ميل مربع «5 ملايين كيلو متر مربع»، أي حوالي نصف مساحة قارة أستراليا القريبة، لكن 6% فقط من مساحتها كان يقع فوق مستوى سطح البحر، وهذا الجزء يدعم الجزر الشمالية والجنوبية لنيوزيلندا وجزيرة كاليدونيا الجديدة، والباقي تحت الماء.
المزيد من المقالات
x