كان الانتصار أو الانهيار

مورينيو بعد فوز توتنهام:

كان الانتصار أو الانهيار

الأربعاء ٢٤ / ٠٦ / ٢٠٢٠
قال جوزيه مورينيو مدرب توتنهام هوتسبير إن فرص فريقه في التأهل لدوري أبطال أوروبا كانت ستتبدد إذا لم يهزم وست هام يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وأحبط وست هام المهدد بالهبوط توتنهام لأكثر من ساعة في قمة لندنية، لكن هدف توماش سوتشيك بالخطأ في مرماه وأول هدف لهاري كين في 2020 منحا فريق مورينيو النقاط الثلاث.


وكان الانتصار هو الأول لتوتنهام في ثماني مباريات بجميع المسابقات، وتقدم بذلك إلى المركز السابع برصيد 45 نقطة بفارق نقطة واحدة، خلف مانشستر يونايتد صاحب المركز الخامس.

وأبلغ مورينيو الصحفيين: «في البداية النقاط الثلاث لم تكن مهمة، كانت حاسمة. وقلت للاعبين: ‭‭›‬‬لا أعتقد أننا إذا لم نفز بهذه المباراة فسنستمر في التفكير في فرصنا»، كانت ثلاث نقاط أو لا شيء.

«كنا في غاية البطء ويمكن توقع تحركاتنا في الشوط الأول، لكننا كنا أقوى وأكثر حدة في الشوط الثاني».

ومع تبقي سبع مباريات على نهاية الموسم، منح توتنهام نفسه فرصة على الأقل في إنهاء موسم مُحبط بطريقة جيدة في ظل امتلاك مورينيو الآن تشكيلة مكتملة عقب تماثل كلّ من كين وسون هيونج - مين وموسى سيسوكو للشفاء بعد غياب طويل بسبب الإصابة.
المزيد من المقالات