تمديد خدمات شاغلي بعض الفئات الوظيفية بعد التقاعد

مجلس الوزراء يطلع على نتائج التقصي والرصد الاستباقي لفيروس كورونا

تمديد خدمات شاغلي بعض الفئات الوظيفية بعد التقاعد

الأربعاء ٢٤ / ٠٦ / ٢٠٢٠
وافق مجلس الوزراء على جدول الفئات الوظيفية التي يجوز تمديد خدمات شاغليها، بعد بلوغهم السن النظامية للتقاعد.

وقرّر المجلس برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس الوزراء ـ يحفظه الله ـ خلال جلسته أمس الأول - عبر الاتصال المرئي ـ الموافقة على تعديل الفقرة «أ» من المادة الثانية بنظام ضريبة الدخل الصادر بالمرسوم الملكي رقم «م/ 1» وتاريخ 15/ 1/ 1425هـ، المعدلة بالمرسوم الملكي رقم «م/ 131» وتاريخ 29/ 12/ 1438هـ.


واطلع المجلس على جملة من التقارير ذات الصلة بجائحة فيروس كورونا «كوفيد ـ 19» ومستجداتها على الصعيدَين الوقائي والعلاجي محليًا وعالميًا، وما حققته أعمال الرصد الاستباقي والتقصي من إسهام في الحد من انتشار الفيروس، والحالات المسجلة في المملكة، وتابع ما يُقدّم لها من الاهتمام والعناية الطبية والرعاية الصحية، ومواكبة جهود الجهات المعنية لكل مرحلة، وبخاصة فيما يتعلق بإجراءات الوقاية والسلوكيات الصحية، والقدرات الاستيعابية للتعامل مع الفيروس، وتكامل الخدمات الطبية.

وشدد المجلس على المواطنين والمقيمين وأرباب الأعمال كافة، استشعار المسؤولية، وضرورة التقيّد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، والالتزام بالتوجيهات الصادرة من الجهات المختصة، وتطبيق جميع البروتوكولات الوقائية المعتمدة، وذلك إثر صدور الموافقة الكريمة على رفع منع التجول بشكل كامل في جميع مناطق ومدن المملكة، والسماح باستئناف جميع النشاطات الاقتصادية والتجارية، مؤكدًا أن ذلك يأتي انطلاقًا من حرص القيادة الرشيدة على عودة الحياة لطبيعتها دون التأثير على صحة الجميع وسلامتهم، وللمضي قدمًا في الخطط والمبادرات الداعمة للمحافظة على المكاسب الاقتصادية، واستمرار التنمية والتقدم والعمل على دعم الاقتصاد المحلي بكل الوسائل الممكنة.

حج آمن صحياً تحقيقًا لمقاصد الشريعة الإسلامية

أوضح وزير الإعلام المكلف د. ماجد القصبي، أن مجلس الوزراء تطرّق إلى ما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين - أيّده الله - من الرعاية والعناية والحرص الدائم، على تمكين ضيوف الرحمن من أداء مناسك الحج والعمرة في أمن وصحة وسلامة، وما اتخذته من الإجراءات الاحترازية لحمايتهم، منذ بدء ظهور الإصابات بفيروس كورونا، مؤكدًا أن قرار إقامة حج هذا العام 1441هـ بأعداد محدودة جدًا لأداء مناسك الحج لمختلف الجنسيات من الموجودين داخل المملكة، يأتي حرصًا على إقامة الشعيرة بشكل آمن صحيًا، ولضمان سلامة الإنسان وحمايته من مهددات هذه الجائحة، وتحقيقًا لمقاصد الشريعة الإسلامية في حفظ النفس البشرية «بإذن الله».

اتفاقيتان لتسليم المطلوبين مع بنين وهونج كونج

فوَّض مجلس الوزراء سمو وزير الداخلية ـ أو مَن ينيبه ـ بالتباحث مع الجانبين البنيني والهونج كونجي في شأن مشروعَي اتفاقيتين بتسليم المطلوبين بين حكومة المملكة العربية السعودية، وكل من حكومة جمهورية بنين وحكومة هونج كونج المنطقة الإدارية الخاصة التابعة لجمهورية الصين الشعبية، والتوقيع عليهما، ثم رفع النسختين النهائيتين الموقّعتين، لاستكمال الإجراءات النظامية.

الموافقة على «استرشادي» اتفاقية مكافحة الجريمة

وافق مجلس الوزراء على النموذج الاسترشادي لاتفاقية التعاون في مجال مكافحة الجريمة بين حكومة المملكة العربية السعودية، وحكومات الدول الأخرى، وتفويض سمو وزير الداخلية ـ أو مَن ينيبه ـ بالتباحث مع السلطات المختصة بالدول الأخرى في شأن مشروع اتفاقية تعاون في مجال مكافحة الجريمة بين حكومة المملكة العربية السعودية، وحكومات الدول الأخرى، والتوقيع عليه.

تجديد إدانة إرهاب الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران

جدّد مجلس الوزراء إدانة المملكة واستنكارها الشديدَين لإطلاق الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران 8 طائرات دون طيار «مفخخة» و3 صواريخ باليستية لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين بالمملكة، مؤكدًا أن هذه المحاولات عمليات إرهابية تستهدف المدنيين الأبرياء والتجمعات السكانية، وتهدد حياة المئات من المدنيين بطريقة متعمّدة وممنهجة، مما يُعدّ انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

تأييد حق مصر في حماية حدودها الغربية

استعرض مجلس الوزراء تطورات الأحداث ومستجداتها عربيًا وإقليميًا ودوليًا، مجددًا تأكيد المملكة على أن أمن جمهورية مصر العربية جزء لا يتجزأ من أمن المملكة والأمة العربية بأكملها، ووقوفها إلى جانب مصر في حقها بالدفاع عن حدودها وشعبها من نزعات التطرف والميليشيات الإرهابية وداعميها في المنطقة، وتأييدها لحق مصر في حماية حدودها الغربية من الإرهاب.

شجب العدوان التركي والإيراني على الأراضي العراقية

جدَّد المجلس إدانة المملكة وشجبها للعدوان التركي والإيراني على الأراضي العراقية، ووصفه بأنه تدخّل مرفوض في شأن دولة عربية، وانتهاك سافر لأراضيها، وتهديد للأمن العربي والإقليمي، ومخالفة صريحة للمبادئ والمواثيق الدولية، مؤكدًا وقوف المملكة إلى جانب جمهورية العراق الشقيقة فيما تتخذه من إجراءات لحفظ سيادتها وأمنها واستقرارها، كما عدّ المجلس قرار مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية مطالبة إيران بالتعاون الكامل والفوري مع الوكالة، بما في ذلك السماح لها بالدخول للمواقع المحددة، بأنه يشكّل خطوة مهمة وجادة في جهود التصدي لتجاوزات إيران وخروقاتها للاتفاقيات والمعاهدات الدولية المتعلقة ببرنامجها النووي، وضرورةَ في معالجة الخطر الذي تشكّله سياساتها على الأمن والسلم الدوليين.

.

العواد رئيسا لمركز قياس أداء الأجهزة العامة

وافق مجلس الوزراء على تعيين أعضاء في مجلس إدارة المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة برئاسة الدكتور عواد بن صالح العواد، وعضوية كل من: د. ماجد بن عبدالله المنيف، و د. حسام بن عبدالوهاب زمان، وفيصل بن فاضل الإبراهيم، ورانيا بنت محمود نشار.

تعاون صحي وإلكتروني مع روسيا وكوريا

وافق مجلس الوزراء على مذكرة تفاهم للتعاون في المجالات الصحية بين وزارة الصحة في المملكة، ووزارة الصحة في روسيا الاتحادية، كما وافق على مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الحكومة الإلكترونية بين وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية، ووزارة الداخلية والسلامة في جمهورية كوريا، والموافقة على مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات بين وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية، ووزارة العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في جمهورية كوريا، كما اطلع على تقريرين سنويين لوزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية «سابقًا» والهيئة الملكية للجبيل وينبع، عن عامَين ماليّين سابقين، واتخذ ما يلزم حيالهما.

تأكيد عمق الإصلاحات في بيئة الأعمال

تناول مجلس الوزراء ما أحرزته المملكة من تقدم بين الدول الأكثر تنافسية في الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2020م، وحصولها على المرتبة «الرابعة والعشرين» متقدمة مرتبتين عن العام الماضي من بين «ثلاث وستين» دولة الأكثر تنافسية عالميًا، وعلى المرتبة الثامنة من بين دول مجموعة العشرين متفوقة على اقتصادات متقدمة في العالم، رغم الظروف الاقتصادية الناتجة عن جائحة كورونا؛ وما يجسّده من دلالة على عمق الإصلاحات في بيئة الأعمال بالمملكة، والمبادرات الحكومية والبرامج التابعة لرؤية المملكة 2030 وإسهامات مشروعاتها في إكمال المنظومة الاقتصادية وتكاملها، ونتاج عمل تراكمي لأكثر من خمسين جهة حكومية بالشراكة مع القطاع الخاص.

"اليوم" تهنئ

وافق مجلس الوزراء على ترقيات للمرتبتين الخامسة عشرة والرابعة عشرة.

وتهنئ «اليوم» المترقين وهم: محمد بن هادي بن سعد الشمراني إلى وظيفة «وكيل الإمارة للشؤون الأمنية» بالمرتبة الخامسة عشرة في إمارة منطقة جازان، وعبدالله بن ناصر النشمي العتيبي إلى وظيفة «مستشار إداري» بالمرتبة الخامسة عشرة في وزارة المالية، ومحمد بن فوزان بن سويلم السويلم إلى وظيفة «وكيل الوزارة المساعد لشؤون الرياضة» بالمرتبة الرابعة عشرة في وزارة الرياضة، والمهندس زهير بن عبدالرحمن بن إبراهيم سقاط إلى وظيفة «وكيل أمين» بالمرتبة الرابعة عشرة بأمانة العاصمة المقدسة، وفهد بن سليمان بن حماد الشبيلي إلى وظيفة «مستشار قانوني» بالمرتبة الرابعة عشرة في وزارة المالية، وخالد بن عبدالرحمن بن علي المشاري إلى وظيفة «مستشار إيرادات» بالمرتبة الرابعة عشرة في وزارة المالية، وسلمان بن مغرق بن دغيم السبيعي إلى وظيفة «مستشار مالي» بالمرتبة الرابعة عشرة في وزارة المالية، ويوسف بن عبدالله بن سليمان القبلان إلى وظيفة «مستشار إداري» بالمرتبة الرابعة عشرة في وزارة المالية، وحسن بن علي بن قاسم الفيفي إلى وظيفة «مدير عام القروض المحلية والإعانات» بالمرتبة الرابعة عشرة في وزارة المالية، ووليد بن عبدالعزيز بن عبدالله العمير إلى وظيفة «مستشار اقتصادي» بالمرتبة الرابعة عشرة في وزارة المالية.
المزيد من المقالات
x