«احترار» القطب الشمالي يصل لمؤشرات 2100

«احترار» القطب الشمالي يصل لمؤشرات 2100

الاثنين ٢٢ / ٠٦ / ٢٠٢٠
تسارع معدل الاحترار في القطب الشمالي ووصل إلى المؤشرات المتوقعة لعام 2100.

واعتمد العلماء في الاستنتاج، على بيانات سجل جديد لدرجة الحرارة في سيبيريا، بحسب صحيفة «ديلي ميل».


ووصلت درجة الحرارة إلى +38 درجة في مدينة «ياكوت» في فيرخويانسك، الأسبوع الماضي، وتم تسجيل درجة حرارة مماثلة للقطب الشمالي في ألاسكا في عام 1915.

وفي وقت سابق، دخلت المدينة في موسوعة جينيس بأقصى درجات حرارة «من -68 درجة إلى +37.2».

ووفقا لمركز الأرصاد الجوية الهيدرولوجية الروسي، يتوقع هذا الأسبوع في فيرخويانسك نحو 30-34 درجة حرارة، وفي «خاتانج» تصل إلى +26 درجة.

وحذر مشرف المركز، رومان فيلفاند، أمس الإثنين، من ارتفاع درجة الحرارة بشكل غير طبيعي في شمال سيبيريا.

ووفقًا لتوقعاته، ستتخطى درجات الحرارة اليومية في المنطقة القاعدة بمقدار 10-12 درجة، مرجعا سبب هذه التغيرات في درجات الحرارة للأعاصير العكسية، التي تشكلت فوق المنطقة. وحذر إذا بقيت أسبوعا آخر، فإن خطر الحرائق الطبيعية سيزداد.
المزيد من المقالات
x