ضعف مشاركة الأب في تربية طفله تسبب مشكلات متعددة

ضعف مشاركة الأب في تربية طفله تسبب مشكلات متعددة

الاثنين ٢٢ / ٠٦ / ٢٠٢٠
قال مستشار مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم د. إبراهيم الحسين: إن كثيرا من المشكلات التي تظهر مبكرا على الأطفال، مثل: ضعف القدرة على حل المشكلات، وتدني الدافعية للتعلم، وتعاطي التدخين والمخدرات، والعنف أو التنمر المدرسي، والتأخر الدراسي، وغيرها التي قد تخفي وراءها مشكلة كبيرة غير مرئية، وهي ضعف مشاركة الأب في تربية طفله لأسباب عدة، منها انشغال الأب الزائد في العمل، أو الغياب الطويل عن البيت بسبب السفر، أو تدني الوعي بأهمية مشاركته في تربية طفله، وقضاء الوقت خارج المنزل مع الزملاء.

وأضاف: لذلك يمكن القول إن ضعف مشاركة الأب في تربية طفله مؤشر مقلق جدا، ليس فقط على تربيته بل على جودة التربية، ونعني هنا خسارة الطفل فرصا تمكنه من تعلم المهارات والمعارف والقيم التي تفتح له آفاق التميز في أدائه الدراسي وفي الحياة بشكل عام.
المزيد من المقالات
x