استراتيجية الأمن الغذائي في المملكة تهزم «كورونا»

استراتيجية الأمن الغذائي في المملكة تهزم «كورونا»

الاثنين ٢٢ / ٠٦ / ٢٠٢٠
• مراقبون : الاستراتيجية عملت على وفرة المخزون في الأسواق والاكتفاء الذاتي

• رؤية ثاقبة لولي العهد دعمت قطاع التنمية الزراعية بقفزات كبيرة


نجحت المملكة في تجاوز تحدي جائحة كورونا وتأثيرها على سلاسل الإمداد الغذائي، حيث أثبتت استراتيجية الأمن الغذائي فاعليتها في هذه الأزمة ، ولم تواجه المملكة أي خلل في سلاسل الإمدادات أو أي نقص في المخزون.

وقال مراقبون أن المملكة تتمتع باستراتيجية فريدة للأمن الغذائي كانت نتاج عمل الـ4 سنوات الماضية وهو ما مكنها من التعامل مع أزمة جائحة كورونا بشكل مثالي جدًا عكسه وفرة المخزون في الأسواق واكتفائها الذاتي من المحاصيل والمنتجات واللحوم والأسماك والخضار والحليب، ولعبت رؤية 2030 دورًا أساسيًا وكبيرًا في تحقيق الوفرة الغذائية في المملكة واكتفاءها الذاتي من منتجات ومحاصيل مهمة، ما ساعد المملكة في امتصاص الصدمات الكبيرة التي خلفتها جائحة كوفيد 19 على الأمن الغذائي في العالم.

وأشاروا إلى أن المملكة حققت نجاحًا في خفض استخدام المياه للأغراض الزراعية، وذلك باعتماد ودعم التقنيات الحديثة، وسن التشريعات التي ترفع من كفاءة استخدام المياه، كما حققت المملكة نتائج إيجابية ملموسة في مؤشر الأمن الغذائي العالمي، إذ تقدمت من المرتبة 32 في 2016 إلى المرتبة رقم 30 في 2019 من أصل 113 دولة تم قياسها، وتعمل بخطى واثقة لتحقيق مراتب أعلى خلال الفترة المقبلة.

وأشاروا إلى أنه كان لرؤية سمو ولي العهد الثاقبة وتوجيهاته السديدة بأن تُعهد رئاسة مجالس إدارات صناديق التنمية المتخصصة إلى الوزراء كل حسب قطاعه وربطها بصندوق التنمية الوطني الأثر البالغ والمردود الإيجابي على سير العمل في هذه الصناديق وتعظيم الفائدة المرجوة منها، وعلى رأسها قطاع التنمية الزراعية الذي شهد قفزات كبيرة في أداءه ومبالغ الإقراض الخاصة بالمشاريع المدعومة.

وأكدوا أن استراتيجية الأمن الغذائي أثبتت حسن توجه الدولة فيما يتعلق بالجاهزية والموثوقية لمواجهة المخاطر خلال الأزمات والطارئة من خلال عدة ركائز ومنطلقات أسهمت بشكل مباشر في توفير المنتجات الزراعية والسلع الغذائية بالجودة والسعر المناسبين. وتهدف الدولة من خلال الاستراتيجيات الوطنية لكل من البيئة والمياه والأمن الغذائي والزراعة إلى تقديم نموذج مثالي للعمل المؤسسي من شأنه تعظيم الاستفادة من الموارد واستدامتها والمحافظة عليها.
المزيد من المقالات