رقابة مشددة على مراكز التجميل النسائية

رقابة مشددة على مراكز التجميل النسائية

الاحد ٢١ / ٠٦ / ٢٠٢٠
منذ ساعات النهار الأولى ليوم أمس الأحد، استقبلت الصالونات الرجالية في محافظة الأحساء، أفواجًا من طالبي الحلاقة، في حين لم يتمكن بعضهم من فتح أبوابه، نظير عدم اكتمال الاشتراطات اللازمة التي أقرتها وزارة الشؤون البلدية والقروية.

وشهدت صالونات التجميل النسائية توافد العديد من السيدات بعد تطبيق تلك المحال كافة الاشتراطات والاحترازات، وسط رقابة مشددة من الجهات ذات الاختصاص.


وشددت أمانة الأحساء، جولاتها الرقابية على صالونات الحلاقة الرجالية، وصالونات التجميل النسائية، والعمل على ضرورة التزام تطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المقررة، وتطبيق البروتوكولات الوقائية المعتمدة لكل نشاط تجاري، ومنها إجراءات التباعد الاجتماعي، والالتزام بارتداء الكمامات، والقفازات، وتوفير عبوات التعقيم والتطهير، وارتداء العاملين للملابس القماشية الواقية، والقناع البلاستيكي على الوجه، وارتداء الكمامات والقفازات، والتقيد باستعمال أدوات الحلاقة ذات الاستعمال الواحد وعزل أي عامل تظهر عليه أعراض مرضية لمنع انتشار فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد-19» والحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين.

وأكد وكيل أمانة الأحساء للبلديات م. محمد المغلوث، أنه وبناء على تعليمات وزارة الشئون البلدية والقروية، تستمر البلديات بمنع تقديم المعسل والشيشة بداخل المقاهي وإغلاق أماكن ألعاب الأطفال في المطاعم، كما سيتم استمرار العمل بالإجراءات الاحترازية وإغلاق المحلات المخالفة للتعليمات والقرارات البلدية الخاصة بإجراءات التباعد الاجتماعي والإجراءات الاحترازية، وتوفير وحدات ثابتة للفحص البصري على مداخل المولات ومراكز التسوق؛ لفحص كافة المرتادين بأجهزة الكشف الحراري والعزل لمن تتعدى حرارته 38 درجة مئوية أو أكثر.
المزيد من المقالات
x