خطط تطويرية لتحقيق «جودة الحياة» بالشرقية

اجتماع مشترك بحث استثمار الفرص المتاحة لتحقيق التنمية الشاملة والمتوازنة

خطط تطويرية لتحقيق «جودة الحياة» بالشرقية

الاحد ٢١ / ٠٦ / ٢٠٢٠
عقدت هيئة تطوير المنطقة الشرقية مؤخرًا اجتماعًا تنسيقيًا مع شركة أرامكو السعودية، لمناقشة خطط ومشروعات الهيئة التطويرية في المنطقة، واستثمار الفرص المتاحة لتحقيق التنمية الشاملة والمتوازنة، في مقر شركة أرامكو الرئيس بمدينة الظهران، بحضور رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين م. أمين بن حسن الناصر، والرئيس التنفيذي لهيئة تطوير المنطقة الشرقية م. فهد المطلق، والنائب الأعلى لرئيس أرامكو لخدمات التشغيل والأعمال عضو مجلس الهيئة نبيل الجامع.

وأوضح الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير المنطقة الشرقية أن هذا الاجتماع يأتي ضمن سعي الهيئة لتنسيق الجهود، وتحقيق التكاملية بين مختلف الجهات في المنطقة الشرقية، إنفاذًا لتوجيهات سمو أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس إدارة الهيئة، وسمو نائبه نائب رئيس المجلس، مؤكدًا أن «أرامكو السعودية» شريك مهم في خطط الهيئة الطموحة، بما تملكه من خبرات وتجارب متراكمة.


وأوضح أن الهيئة تعمل على التخطيط والتطوير الشامل للمنطقة في مختلف المجالات، لا سيما المجالات الاقتصادية والعمرانية والسكانية والتنموية والثقافية، ووضع الخطط لتطوير البنية الأساسية والتحتية، بما يضمن لإنسان المنطقة التنمية الشاملة والمتوازنة التي تسعى لها القيادة الرشيدة -أعزها الله-، ويسهم في تحقيق مفهوم «جودة الحياة»، وصولًا إلى تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، مشيرًا إلى أن الهيئة تواصل العمل من أجل تحقيق الاستفادة المثلى من الموارد المتاحة في المنطقة، وعلى رأسها المورد البشري، مردفًا أن الهيئة تراعي في خططها ومشروعاتها مفاهيم التخطيط التنموي الشامل، والحرص على الاستدامة، والحفاظ على هوية المنطقة، وتسخير الطاقات والإمكانيات للوصول إلى الأهداف المنشودة، ضمن فرق عمل تكاملية من كافة الجهات ذات العلاقة، لتحقيق نقلة نوعية يلمسها سكان المنطقة الشرقية.
المزيد من المقالات
x