«الصحة»: ارتفاع عدد متعافي «كورونا» إلى 99 ألف حالة

«الصحة»: ارتفاع عدد متعافي «كورونا» إلى 99 ألف حالة

السبت ٢٠ / ٠٦ / ٢٠٢٠
أعلنت وزارة الصحة، أمس السبت، تسجيل 3941 حالة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، ليصل الإجمالي إلى 154 ألفا و233 حالة، فيما تم تسجيل 3153 حالة تعاف، لترتفع الحالات الإجمالية للتعافي إلى 98 ألفا 917 حالة «64.1 % من إجمالي الإصابات المسجلة».

وأعلنت الوزارة تسجيل 46 حالة وفاة جديدة، ليصل عدد الوفيات الكلي إلى 1230 حالة وفاة. وبلغ إجمالي الحالات النشطة 54 ألفا و86 حالة، منها 1955 حالة حرجة.


تصدرت مدينة الرياض أعداد الإصابات الجديدة، مسجلة 740 حالة، تلتها مدينة جدة 421 حالة، و354 في مكة المكرمة، و285 في الهفوف، 221 في الطائف، و178 في الدمام، و173 في المدينة المنورة، و148 في القطيف، و143 في الخبر، و127 في المبرز، و125 في خميس مشيط، و110 في أبها، و67 في حفر الباطن، و58 في نجران، و47 في كل من: حائل والرس ووادي الدواسر، و42 في ينبع، و38 في الجبيل، و34 في العيون، و28 في صفوى، و27 في المجمعة، و25 في كل من: بريدة وعنيزة، و24 في أحد رفيدة، و22 في الخرج، و19 في كل من: تبوك والجفر، و17 في حوطة سدير، و15 في كل من: الخفجي وجازان، و14 في حريملاء، و13 في بقيق، و12 في الظهران، و11 في راس تنورة، و10 في كل من: خليص وشرورة، و9 في كل من: بيشة والمندق والمخواة وبلجرشي، و 8 في كل من: رماح وقرية العليا، و7 في رنية.

كما سجلت 6 حالات في كل من محايل وبيش والبكيرية، و5 حالات في كل من وادي بن هشبل وضرية ورياض الخبراء وثادق وصامطة والنماص والليث وتمير والنعيرية ووادي الفرع. و4 حالات في كل من الحرجة وفرسان وعريعرة وسكاكا والباحة وحوطة بني تميم والمجاردة وظهران الجنوب، و3 في كل من عرعر وأبوعريش ورابغ والقحمة وطبرجل وساجر والسحن.

كما تم تسجيل حالتي إصابة في كل من: الأسياح والنبهانية والمضة وسراة عبيدة وقيا وعيون الجواء وظلم وضبا والريث وأضم ووثيلان وثريبان وأم الدوم وبللسمر. وحالة إصابة واحدة في كل من موقق والطوال وبدر الجنوب والقوارة وميقوع والشنان والعيدابي والدرب وحبونا والمحاني والدلم والغزالة وقصيباء ويدمة.

وأشارت الوزارة إلى ضرورة استخدام أدوات خاصة، والتهوية الجيدة للغرفة، وأهمية ارتداء الكمامة عند استلام أي أغراض من أي شخص داخل المنزل، وترك مسافة مترين، فيما يتم مسح مقابض الأبواب الموجودة في الغرفة بعد لمسها بأي معقم، إضافة إلى اعتماد المصاب على تطبيقات توصيل الطلبات عند الحاجة إلى تأمين بعض الاحتياجات من خارج المنزل.
المزيد من المقالات
x