بعد زيادة الإصابات.. ولاية أسترالية تفرض قيود أشد صرامة على التجمعات

بعد زيادة الإصابات.. ولاية أسترالية تفرض قيود أشد صرامة على التجمعات

السبت ٢٠ / ٠٦ / ٢٠٢٠


أعلنت ثاني أكبر ولايات أستراليا من حيث عدد السكان اليوم السبت أنها ستعيد فرض قيود أشد صرامة على التجمعات العامة وفي المنازل بعد تسجيل زيادة في الإصابات بفيروس كورونا تفوق العشرة لليوم الرابع على التوالي.


وانتقد دانييل آندروز رئيس وزراء ولاية فيكتوريا السكان لتجاهلهم إرشادات التواصل الاجتماعي بالقيام بسلوكيات مثل العناق وتبادل القبلات، مؤكدا إعادة فرض قيود مثل وضع حد أقصى للتجمع يقتصر على خمسة أشخاص للزيارات المنزلية وعشرة في التجمعات العامة.

وتتناقض هذه الإجراءات، التي ستُطبق اعتبارا من يوم الاثنين وتستمر حتى 12 يوليو تموز، مع إجراءات تخفيف القيود التي طُبقّت اعتبارا من بداية الشهر الجاري وسمحت بتجمعات منزلية وعامة تصل إلى 20 شخصا.
المزيد من المقالات