الاتحاد السعودي للبولينج.. 30 عاما من التحديات والإنجازات

الاتحاد السعودي للبولينج.. 30 عاما من التحديات والإنجازات

يحتفل الاتحاد السعودي للبولينج بعامه الـ31 منذُ نشأته، حيث يعد من أوائل الاتحادات التي تم إنشائها في المملكة على يد مجموعة من محبي للعبة والشغوفين بممارستها والذين تعلموا أساسياتها أثناء سفرهم للخارج وعادوا ليقدموها للوطن، وفي مقدمتهم الأمير فيصل بن فهد بن عبدالعزيز-رحمه الله - الداعم الأول والذي أنشأ أول صالة للبولينج في مدينة جدة في عام 1979م.

• أول فريق



هذه البدايات والشغف دفعت إبراهيم الجريفاني إلى جمع أول فريق لتمثيل المملكة خارجياً، حيث شارك الفريق لأول مرة في بطولة العالم الفردية في عام 1983م، أما البداية الرسمية للاتحاد فكانت عبارة عن لجنة تكونت بشكل رسمي في عام1987م، وبعد مرور عامين صدر أمر ملكي بتحويل اللجنة إلى اتحاد تحت مسمى "الاتحاد السعودي للبولينج"، ومنذ تلك اللحظة بدأت الانطلاقة الحقيقة للعبة وانضم الاتحاد السعودي في عام 1989م للاتحاد الأسيوي، وفي العالم ذاته انضم للاتحاد الدولي، وفي عام 2000م عندما تم تشكيل الاتحاد العربي للبولينج انضم الاتحاد السعودي له أيضًا.

• سلم الإنجازات

خلال الـ 31 عام تمكن الاتحاد من تحقيق أكثر من 30 ميدالية دولية أولها، ذهبية بطولة الخليج الثالثة في عام 1992م، وفي أوائل عام 2000م حقق اللاعب طلال الطويرب أول ميدالية برونزية في كاس العالم (آي آم آف) في مدينة لاتفيا، تليها برونزية كأس العالم سلوفينيا لعام2005م ، كما حقق الاتحاد المركز الأول في بطولة الأساتذة في أسياد 2006م في أحدى دول الخليج، حصل المنتخب السعودي على الميدالية الفضية في البطولة الأسيوية 2007م، وتمكنوا أيضًا الحصول على المركز الأول بطولة الأساتذة في البطولة العربية للشباب بمصر 2016م.

• أبرز الرياضيين

يعد بدر آل الشيخ من أبرز الرياضيين في تاريخ البولينج السعودي، خاصة بعد تحقيقه أكثر من 25 ميدالية داخليا وخارجيا بمشاركة أخيه الأصغر حسن، ومن بعض هذه الإنجازات كان الوصول للمركز الثالث في بطولة العالم في سلوفينيا في 2005م، وحصوله على ذهبيتين وبرونزيتين في أسياد 2006م.

كما يعد عبد الرحمن الخليوي من النجوم الصاعدة والتي يتنبأ لها بمستقبل حافل بالإنجازات، وذلك بعد وصوله للبرونزية في كأس العالم في ديترويت ،وتحقيقه برونزيتين في البطولة الآسيوية في الفلبين، والميدالية الذهبية في الثلاثي في البطولة العربية في عمان لعام 2018م.

وقال الخليوي ذي الـ21 عاما: "كبرت وأنا اشاهد الرياضيين يحققون المداليات، وأنا سعيد الآن لإني أصبحت أشارك في هذا الإنجاز، للأسف توقفنا بسبب الجائحة ولكني متطلع للعودة للتمارين والمنافسات حتى أتمكن من الفوز مرة أخرى ورفع راية وطني في المحافل العالمية".

الشغف باللعبة تعدى مرحلة اللعب فقط بل وصل إلى اقتناء مجموعة من كرات البولينج الأشهر والنادرة، وهنا يبرز اسم اللاعب الأمير محمد بن سلطان والذي يحتفظ بمجموعة من أندر كور البولينج في العالم.

• فترات هامة

شهد الاتحاد أربع فترات رئاسية ساهمت في وصوله لما هو عليه الآن، حيث بدأت بالدكتور محمد البازي أول رئيس للاتحاد (1992-2002(، وتلاه إبراهيم الجريفاني (2002-2017)، صاحب السمو الملكي الأمير عبد الحكيم بن مساعد (2014-2017) والذي تم انتخابه لعضوية نائب رئيس للاتحاد الأسيوي للبولينج في عام 2016، وحاليا بدر آل الشيخ (2017 وحتى الآن).

وفي حديث مع آل الشيخ قال: " ولله الحمد نحن نعيش في آمن وسلام تحت ظل قيادتنا الرشيدة والتي تسعى لتقديم الأفضل لأبناء وبنات وطنها دائما وبإذن الله سنتخطى هذه الجائحة قريبا."

وأضاف: " شهد البولينج في السعودية الكثير من التطورات وعلى مختلف الأصعدة آخرها كان تشكيل البطولات الداخلية ودخول السيدات للاتحاد وممارستهم للعبة، كما فتحنا باب التأشيرة السياحية، نحن متفآلون جدًا لأن هذه تعتبر خطوة إيجابية حيث سنتمكن من استضافة العديد من اللاعبين المحترفين وتوفير فرصة لتبادل الخبرات مع اللاعبين المحليين.

• الإنجازات الحالية

تمكن الاتحاد السعودي من تحقيق المركز الثالث في بطولة العالم للشباب، وتحقيق المركز الأول في بطولة هونج كونغ الدولية المفتوحة، كما وحقق المنتخب الذهبية والبرونزية في البطولة العربية، وفيما يخص عدد البطولات المحلية زاد إقبال المشاركين الرجال وارتفع من 80 الى 160في 2019 م، أما بالنسبة للسيدات فقد بدأت البطولات في عام 2018 وارتفعت من ثلاث إلى ست بطولات ووصلت عضوية المشاركات من صفر الى 500 يأتون من مختلف مدن المملكة للمشاركة والمنافسة في اقل من سنتين، كما وحرص الاتحاد على ان يكون له دور في المسؤولية المجتمعية وشارك في العديد من الأنشطة المجتمعية مثل اليوم الوطني، مهرجان خميس مشيط الصيفي، حضر افتتاح اول صالة بولينج جامعية للسيدات في جامعة الملك سعود، وحملة سرطان الثدي والتي تزامنت مع بطولات السيدات، ولإن فئة ذوي الهمم تظل دائما لها مكانة حرص الاتحاد على دعم لاعبين ولاعبين فئة الصم الذين أبدوا اهتمام كبير وحب للعبة وكان آخر انجاز لهم تحقيق اللاعب محمد عريف الميدالية البرونزية في بطولة العالم للصم في تايوان تحت اشراف المدرب الوطني ماجد عصلاني، وفيما يخص الصالات الرياضية ارتفع عدد الصلات ليتعدى 30 صالة في المملكة. ولكن نظرا لكونها تجارية تمكن الاتحاد من التعاقد مع بعض الصالات التي تنطبق عليها معايير الصالات وتوفر بيئة مناسبة للاعبين واللاعبات وأصبحت هذه الصالات شركاء في نجاح اللعبة وانشطتها مثل المركز العالمي للبولينج في الرياض، صالة القصيبي للبولينج في الخبر، وبولينج سيتي في جدة.

• المرأة في البولينج

يعتبر الاتحاد من أوائل الاتحادات التي انتخبت سيدة في مجلس الإدارة عندما رشحت الدكتورة رزان بكر للإشراف على ملف مشاركة السيدات، وبدأ تكوين الفريق عندما اجتمع 13 لاعبة في مركز القصيبي في الخبر؛لمزاولة اللعبة وبعد ما ظهر التزامهن وعطائهن قام الاتحاد بعد ذلك بالإشراف عليهن، وتكوين فرق أخرى في الرياض وجدة ليصل العدد الى 29 لاعبة مثلن المنتخب، ومع مرور الوقت برز عدد من اللاعبات المتميزات والتي تم اختيارهن للمشاركة في البطولات الخارجية مثل، البطولة العربية في مصر، بطولة العالم للسيدات في لاس فيقاس، البطولة الخليجية السادسة في الكويت وأخيرا بطولة العالم الفردية في اندونيسيا والتي مثلت المملكة فيها مشاعل العبد الواحد.

وعبرت اللاعبة مشاعل عن سعادتها كونها من أوائل من انضمن للاتحاد وتمكنها من المشاركة خارجيا وتمنت المزيد من النجاح للاتحاد واللاعبين واللاعبات، قائلة: "بسبب الجائحة نتمرن في المنزل قليلا لكن لأشيء يضاهي متعة التمرين في الصالة والمنافسة، لقد وصلنا للكثير ولكن مازال هناك المزيد لننجزه ونحن قادرون على ذلك بإذن الله".

«ترامب»: توزيع 150 مليون فحص سريع لكورونا 

حظر التجمعات العامة في سلوفاكيا مع ارتفاع إصابات كورونا

البرازيل.. 13 ألف إصابة جديدة بكورونا و317 وفاة

مصر: 115 إصابة جديدة بكورونا و18 وفاة

12 «كرزا» الحد الأقصى لاستيراد الأفراد منتجات التبغ

المزيد

إيقاف طبيبة نساء وولادة بمستشفى خاص بالمدينة المنورة

"الصحة" تدعو لأخذ تطعيم الإنفلونزا

التشهِّير بفرع شركة عرضَ منتجات غذائية تالفة

"التعاون الإسلامي" تطالب بانسحاب القوات الأرمينية من أذربيجان

ضبط عصابة غسل أموال هربت 120 مليون ريال إلى الخارج

المزيد