حصة القويعي أول سعودية تنال الدكتوراه في هندسة الاتصالات 

حصة القويعي أول سعودية تنال الدكتوراه في هندسة الاتصالات 

الخميس ١٨ / ٠٦ / ٢٠٢٠
- تعمل على شبكات الجيل الخامس وتتولى مدير مركز الابتكار

بدأ اهتمام حصة القويعي في الهندسة في أوائل عام ٢٠٠٠ عندما كانت في المرحلة الثانوية. وفي تلك الفترة كان اختيار التخصصات الهندسية غير شائع بين الطالبات السعوديات. ولكن حصة كانت مصممة على التخصص في مجال الهندسة، فالتحقت بجامعة الأمير محمد بن فهد في الخبر لدراسة هندسة الحاسب الآلي.


وخلال دراستها الجامعية، أخبرتها أختها أن إحدى الصحف المحلية نشرت إعلاناً عن منحة دراسية في جامعة للدراسات العليا لم يتم إنشاؤها بعد. فتقدمت حصة بطلب الانضمام لهذه المنحة وتمت الموافقة على طلبها، وبدأت مسيرتها التعليمية لتحقيق حلمها في أن تصبح مهندسة.

التحقت حصة بجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية لدراسة الهندسة الكهربائية وحصلت على درجة الماجستير في عام ٢٠١٣، ثم درجة الدكتوراه في عام ٢٠١٦. وبعد أيام قليلة من تخرجها، بدأت حياتها المهنية في شركة هواوي في الرياض كأول مهندسة للشركة في المملكة، حيث تقوم بتصميم وتنفيذ مشاريع جديدة لشركة موبايلي السعودية تهدف لتطوير شبكة اتصالات مستقرة وسريعة وبتغطية واسعة لملايين الناس باستخدام أحدث معدات هواوي. تقول حصة: "على الرغم من ضغط العمل وصعوبته في بعض الأحيان إلا أنني مستمتعة بالعمل هنا". تشغل الدكتورة حصة القويعي الآن منصب مديرة مركز الابتكار في شركة أريكسون السعودية، وينصب عملها على شبكات الجيل الخامس.

ولجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية مكانة كبيرة عند حصة، حيث أنها في تواصل مستمر مع الجامعة من خلال توليها منصب نائب رئيس برامج فرع الخريجين السعوديين في الجامعة، حيث تعمل على توحيد صوت الخريجين وتوفير العوامل التي تشجع تواصلهم مع بعضهم البعض. وتوضح حصة: "لاحظت على مدى السنوات القليلة الماضية ، زيادة عدد خريجي جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية في سوق العمل. وبالنسبة لي، فمن الرائع جداً رؤية زملائي يعملون خارج الحرم الجامعي".
المزيد من المقالات
x