مدرب أوروبي يقود العدالة

مدرب أوروبي يقود العدالة

الأربعاء ١٧ / ٠٦ / ٢٠٢٠
كثفت إدارة نادي العدالة من اجتماعاتها عن بعد خلال اليومين الماضيين بعد اعتذار مدرب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي التونسي ناصيف البياوي عن استكمال المشوار مع الفريق في الفترة القادمة التي ستشهد استئناف دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وإقامة الجولات الثماني المتبقية منه، واستقر رأي الإدارة على التعاقد مع مدرب أوروبي لقيادة الفريق، في الوقت الذي بدأت اتصالاتها الجادة مع المدربين للحصول على موافقة أحدهم ومن ثم العمل سريعا على إنهاء إجراءات قدومه للمملكة مع بقية أفراد الجهاز الفني، وستعلن الإدارة خلال هذين اليومين عن المدرب الجديد بعد الاتفاق معه بشكل رسمي، وكشفت مصادر الميدان الرياضي أن إدارة العدالة لم يكن ضمن خياراتها المتعددة أي مدرب وطني ولم تطرح اسم أي مدرب خلال الاجتماعات السابقة.

على صعيد آخر، كشف نائب رئيس النادي عبدالله العبدالله أن النادي بعيد كل البعد عن مسائل ومشاكل المنشطات، ولا يتذكر في تاريخ النادي وكرة القدم خاصة أنه قد حدث أي إيقاف لأي لاعب بالنادي على قضية منشطات، وإذا حصل خطأ مثلما انتشر من أخبار خلال اليومين الماضيين سواء طبيا أو غيره فهو بالتأكيد غير مقصود، ولجنة المنشطات تقوم بالتحقيق والأيام القادمة سيتضح كل شيء وسنرى ما هي المشكلة.



وعلى صعيد اللاعبين الذين ستنتهي عقودهم الاحترافية أو إعارتهم، أوضح أنه يوجد أربعة عشر لاعبا ينتهي ارتباطهم بالنادي خلال هذا الشهر، وهم ما بين محليين وأجانب، لافتا إلى أن النادي يقوم بالتفاوض مع الكل لتجديد هذه العقود، لضمان استقرار الفريق والحفاظ على لاعبيه وأن يكمل الدوري بكامل نجومه وحتى يحقق الاستقرار من جهة تحقيق طموحه المشترك بالبقاء على أقل تقدير.

وأشاد بالدعم الذي يلقاه النادي من وزارة الرياضة كبقية الأندية، حيث يحظى برعاية كبيرة جدا واهتمام من الوزارة وكذلك الاتحاد السعودي لكرة القدم، مؤكدا أن النادي أيضا ملتزم بكافة التعليمات والتوجيهات الصادرة لضمان صحة الجميع من الفيروس الجديد، والذي بسببه توقف النشاط الرياضي، كما نشكر الدعم الحكومي الكبير جدا للعدالة وكل الفرق، أيضا تعاون جهات الاختصاص ومتابعتهم الدقيقة لكل الأمور.
المزيد من المقالات