«الدمام الطبي» يرفع طاقتة لأكثر من 165% لمواجهة كورونا

«الدمام الطبي» يرفع طاقتة لأكثر من 165% لمواجهة كورونا

الأربعاء ١٧ / ٠٦ / ٢٠٢٠
- الأحمري: نجحنا في استيعاب الزيادة المضطردة للإصابات برفع طاقة الأقسام

- تشغيل خدمة متابعة المرضى عبر " الأيباد " على مدار الـ 24 ساعة


- فرق مساندة داخلية أطباء وممارسين صحيين لتقييم وفرز الحالات

- 537 ألف مستفيد إضافة لاستقبال 10 ألاف مراجع خلال الأسبوع الواحد

رفع مجمع الدمام الطبي أحد مكونات التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية والمركز الرئيسي لعلاج حالات كورونا بالمنطقة الشرقية طاقته الاستيعابية إلى أكثر من 165 ٪ وذلك ضمن خططه الموضوعة لتسهيل إجراءات استقبال المرضى من الحالات الايجابية لفيروس كوفيد ١٩ بجانب تطبيقه لعدد من البرامج الداعمة لتسهيل تقديم الخدمة العلاجية المتكاملة للمرضى المنومين في جميع الأقسام العادية والحرجة.

وثمن المدير العام التنفيذي لمجمع الدمام بالإنابة الدكتور / محمد بن ظافر الأحمري على ما توليه القيادة الرشيدة حفظها الله من رعاية واهتمام لصحة وسلامة المواطن والمقيم وبمتابعة دائمة من أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه مؤكدا على حرص وزارة الصحة والتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية على تسخير كافة الامكانيات لتقديم أفضل الخدمات الصحية.

وأوضح بأن المجمع أمام الزيادة المضطردة لحالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد ١٩ نجح في مواجهة ذلك بكفاءة عالية عبر تنفيذ خططه في عدة جوانب أهمها رفع الطاقات الاستيعابية في غرف التنويم الى ٣٥ ٪ ورفع السعة السريرية للعناية الحرجة إلى 43٪ وأيضا رفع السعة السريرية في قسم الطوارئ إلى ٣٨ ٪ بجانب رفع السعة السريرية للعناية الحرجة بقسم الطوارئ إلى ٦٢ ٪ , مضيفا بأنه تم تأسيس قسم العناية المتوسطة بسعة 15 سرير تعني بالمرضى الذين يحتاجون عناية مركزة مخففة لتخفيف الضغط على أقسام العناية الحرجة بالمجمع ، و تشغيل خدمة متابعة المرضى المصابين من الفرق الطبية عبر أجهزة " الأيباد " بالاتصال المرئي على مدار الـ 24 ساعة وذلك لتخفيف احتكاك الكادر الطبي بالمرضى ولسرعة الاستجابة في تقديم الرعاية الطبية الكاملة لهم.

وأضاف الدكتور الأحمري أنه نظرا لتزايد عدد المراجعين المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا اتخذت الإدارة خطوات استباقية تمثلت في تشكيل فرق مساندة داخلية من أطباء وممارسين الصحيين المجمع يتمثل دورهم في تقييم الحالات للمرضى كفرق للفرز ومعرفة الحالات التي تستعدي أن تتلقى العلاج الفوري في أقسام المجمع أو يتم تحويلها للمراكز الصحية كمثال عيادة " تطمن " التي استحدثت مؤخرا من وزارة الصحة لدعم المستشفيات على مستوى المملكة.

وبين بأن المجمع يجد الدعم الكامل والعمل المتكامل من مراكز الرعاية الصحية التابعة له في الدمام والخبر وكذلك منفذي جسر الملك فهد ومطار الملك فهد الدولي بالدمام من خلال استقباله للحالات المرضية العادية أو المراجعين المشتبه في إصاباتهم بفيروس كورونا من خلال فرق طبية متكاملة حيث وصل عدد المستفيدين من تلك الخدمات أكثر من (537 ألف) مستفيد من خدمات الرعاية العاجلة والممتدة وسحب العينات للمخالطين لمرضى كورونا والتطعيمات للأطفال إضافة لاستقبال أكثر من (10 ألاف) مراجع في المراكز الصحية خلال الأسبوع الواحد فقط.
المزيد من المقالات
x