"اقتصادية الشورى" تناقش الفرص البديلة للمصدرين في ظل الجائحة

"اقتصادية الشورى" تناقش الفرص البديلة للمصدرين في ظل الجائحة

الثلاثاء ١٦ / ٠٦ / ٢٠٢٠
عقدت لجنة الاقتصاد والطاقة في مجلس الشورى اجتماعاً -عن بعد- برئاسة عضو المجلس رئيس اللجنة الدكتور فيصل آل فاضل، وذلك بمشاركة الأمين العام لهيئة تنمية الصادرات السعودية المهندس صالح السلمي.

واستعرض الاجتماع أبرز ما ورد في التقرير السنوي لهيئة تنمية الصادرات السعودية للعام المالي 1441/1440هـ.


وناقش المجتمعون آلية عمل الهيئة في نشر ثقافة التصدير، وتعزيز هويتها من خلال حملات التسويق والمعارض التي تقوم بها أو تشارك فيها خارج المملكة.

كما تطرق الاجتماع إلى الدور الذي تقوم به الهيئة في معالجة ضعف جوانب الأبحاث السوقية واختبار الأسواق والتسعير وتمويل الصادرات التي تعاني منها الشركات السعودية، ومستوى التنسيق بين الهيئة والهيئة العامة للتجارة الخارجية في تمكين المنتجات المحلية، والانفتاح على الأسواق الخارجية وتذليل عقبات تصديرها، وتعزيز القدرات والبنية التحتية والإجراءات الخاصة بالمصدرين، والمرحلة التي وصل لها بنك التصدير والاستيراد السعودي.

واستعرض الاجتماع أثر جائحة كورونا على التجارة الدولية وإعادة دراسة واقع الأسواق العالمية بعد الجائحة، وتحديد الفرص الجديدة أو البديلة للمصدرين السعوديين للتصدير إلى أسواق جديدة.

كما ناقش أعضاء اللجنة بمشاركة الأمين العام لهيئة تنمية الصادرات السعودية مدى قدرة الهيئة على تطوير مواردها الذاتية، وإمكانية إنشاء شركة مملوكة للدولة أو أحد أذرعها الاستثمارية لتقوم بتوفير الخدمات اللوجستية وخدمات البيع، والتسويق للمصدرين للصادرات السعودية التي تجد صعوبة في النفاذ للأسواق العالمية، وأهم المعوقات التي تواجه تنمية الصادرات القائمة على الصناعات التحويلية وتفعيل مساهمتها في الصادرات الوطنية.

وقدم أعضاء اللجنة في الاجتماع عدداً من الاستفسارات والأسئلة حيال ما تضمنه التقرير السنوي للهيئة من معلومات للوصول إلى عدد من التوصيات ورفعها إلى المجلس.
المزيد من المقالات
x