الفتح يقترب من الاتفاق مع ابن دبكة

الفتح يقترب من الاتفاق مع ابن دبكة

الاثنين ١٥ / ٠٦ / ٢٠٢٠
شرعت إدارة نادي الفتح في وضع الإجراءات الوقائية والاحترازية تمهيدًا لعودة الفريق الكروي الأول للتدريبات الجماعية المقررة في الحادي والعشرين من شهر يوينو الجاري، انطلاقًا في تعقيم كل مرفقات النادي لتكون جاهزة لاستقبال لاعبي الفريق، وكذلك الاستعانة بالأجهزة الطبية لقياس درجة الحرارة للاعبين قبل الدخول في منشأة النادي، وسيتولى ذلك الجهاز الطبي للفريق الكروي الأول. وعلى مستوى جاهزية أرضية الملعب، الذي يبدو جاهزًا لاحتضان تدريبات الفريق الفتحاوي نظير العناية، التي حظي فيها طيلة الفترة الماضي من التوقف بسبب جائحة كورونا، والتي على إثرها توقف النشاط الرياضي.

وعكفت الإدارة الفتحاوية في اليومين الماضيين على عقد عدد من الاجتماعات لوضع البرنامج الزمني طيلة فترة الإعداد، التي تسبق استئناف دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بيد أن القرار تم تأجيله لحين النظر في إمكانية إقامة معسكر في مدينة أبها على مستوى توافر المكان المميز لإقامة المعسكر، وكذلك توافر رحلات الطيران، وفي حال تعثر ذلك سيتم الاكتفاء بمعسكر داخلي في محافظة الأحساء.



وعلى مستوى عقود لاعبي الفريق الكروي الأول لا تواجه إدارة الفتح أي ضائقة كون عقود لاعبيها لا تنتهي بنهاية الموسم الحالي وتمتد لمواسم مقبلة ماعدا المحترف الجزائري سفيان ابن دبكة المعار من فريق مولودية الجزائر منذ فترة الانتقالات الشتوية الماضية لمدة ستة أشهر بيد أن المؤشرات تشير إلى اتفاق بين الطرفين لرغبة اللاعب في إكمال مسيرته مع النموذجي لنهاية الموسم.

تجدر الإشارة إلى أن المحترف الجزائري سفيان بن دبكة والمحترف المغربي مروان سعدان متواجدان في محافظة الأحساء، حيث فضلا البقاء وإكمال تدريباتهم الانفرادية في مقر سكنهما، فيما فضل المحترف الأوكراني ماكسيم أناتولييوفيتش كوفال والأوروجوياني ماتياس أجوريجاراي والنرويجي غوستاف ويخايم والدنماركي باشكيم كادراي والبولندي ميشال جانوتا والهولندي ميتشيل تي فريدي المغادرة إلى بلادهم وستعمل الإدارة الفتحاوية على عودتهم من أجل الانخراط في البرنامج الإعدادي للفريق.
المزيد من المقالات