«صغار النواخذة».. مصدر السعادة!!

«صغار النواخذة».. مصدر السعادة!!

الاثنين ١٥ / ٠٦ / ٢٠٢٠
«كان الفريق يرسم لوحة متناغمة ويعزف موسيقى عذبة»، هكذا تحدث المدرب الوطني فيصل البدين، المشرف العام على الفئات السنية بنادي الاتفاق في حق فريق الناشئين لكرة القدم بنادي الاتفاق، عقب قرار الاتحاد السعودي لكرة القدم إلغاء الدوري السعودي الممتاز تحت 17 سنة لكرة القدم، والذي كان الاتفاق يتصدره برصيد 51 نقطة، قبل أربع جولات من النهاية.

بطل غير متوج



وتغنى الاتفاقيون كثيرا بالفريق الناشئ، الذي خطف إعجاب كافة المهتمين بمنافسات الفئات السنية في المملكة، واصفين إياه بالبطل غير المتوج، ومؤكدين أن «النواخذة» الصغار كانوا يملكون القدرة على حسم اللقب لو كان اتحاد الكرة قد قرر استكمال المنافسة، حيث كان الفريق عنوانا جميلا للكرة الشاملة، ويضم بين صفوفه العديد من اللاعبين المميزين الذين يمكن لهم قيادة فارس الدهناء لاستعادة عصره الذهبي، في حال تم الحفاظ عليهم وطورت إمكانياتهم حتى الوصول للفريق الأول.

صدارة الهدافين

الحديث عن أبرز نجوم الفريق أحد أكثر الأمور صعوبة، خاصة أن الاتفاق الصغير قد تميز بأسلوبه الجماعي تحت قيادة المدرب الوطني أحمد الحنفوش، لكن يبقى جابر قرادي هداف الدوري برصيد 21 هدفا أحد أبرز مهاجمي الدوري الممتاز، إضافة للحارس أسامة جحاف الذي كان أقل حراس الدوري استقبالا للأهداف، عقب نجاحه في الحفاظ على شباكه نظيفة خلال 13 مباراة.

ورغم عدم تتويج ناشئي الاتفاق بلقب الدوري الممتاز، عبر خالد الدبل رئيس نادي الاتفاق عن فخره بالفريق، قائلا: «عدم التتويج بلقب الدوري الممتاز للناشئين لا يقلل من حجم إنجازكم، كونكم الأجدر بلغة الأرقام، نفخر ونعتز بكم يا ناشئي الاتفاق»، في الوقت الذي أكد فيه نائبه حاتم المسحل على ذلك بالقول: «فخورون بالعمل الذي قدمه فريق الناشئين من جهاز فني وإداري وطبي ولاعبين، تُوّج بصدارة مسابقة الدوري قبل قرار الإلغاء، ونتطلع منكم المنافسة على الألقاب في الموسم المقبل».

مشاعر مختلطة

أما المدرب الوطني أحمد الحنفوش مدرب فريق الناشئين بنادي الاتفاق، والعاشق للأسطورة التدريبية السير أليكس فيرجسون، فقد أبدى مشاعر مختلطة ما بين الفخر والحزن، حيث كتب عبر صفحته في برنامج التواصل الاجتماعي «تويتر» التالي: «وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم.. الحمد لله على كل حال اللهم عوضنا بالأجمل في القادم بإذن الله.. أبنائي اللاعبين النجاح هو الانتقال من تعثر إلى آخر دون أن نفقد الأمل، وفخور جدا بكم وبما قدمتم في موسم رائع كنتم أجمل ما فيه».

وأكد أحمد الحنفوش رضاه عن قرار الاتحاد السعودي لكرة القدم بإلغاء موسم الفئات السنية بسبب جائحة كورونا.

ويرى الحنفوش أن الفريق الاتفاقي توج بشكل جميل من قبل المحبين وجماهير الفريق من خلال النتائج التي حققها والأرقام وانضمام العديد من اللاعبين إلى المنتخبات السعودية، والهوية التي اكتسبها الفريق تعتبر تتويجا لنا، كما أن تعاطف شريحة كبيرة من المجتمع الرياضي أسعدنا كثيرا.

وأوضح الحنفوش: مرور الفريق بمراحل متعددة بدأت بتأسيس لاعبين مهاريا بعدها تم الانتقال إلى العمل التكتيكي من خلال فرض الأسلوب مرورا بغرس ثقافة الأداء إذ حرصنا في الفئات السنية على تطوير اللاعبين أكثر من تركيزنا على تحقيق النتائج، خصوصا وأن مرحلة الفئات تعتبر تأسيسية من أجل وصول أكبر عدد من اللاعبين إلى الفريق الأول.

الاستقرار سر التميز

وأشاد الحنفوش بالاستقرار الذي تميز به النادي لمدة أربعة مواسم ونصف ووجود منظومة عمل بقيادة نائب رئيس الاتفاق والمشرف على الفئات السنية حاتم المسحل والمدير الفني للفئات السنية فيصل البدين، ومنسق العمل في الفئات السنية في النادي عادل الحصوص والجهاز الفني والطبي واللاعبين كافة. واعتبر الحنفوش نفسه أحد أفراد هذه المنظومة المتكاملة.

وشكر الحنفوش مجلس إدارة نادي الاتفاق بقيادة رئيس مجلس الإدراة خالد الدبل ونائب رئيس الاتفاق حاتم المسحل.

وقال الحنفوش: شكرا للجميع على دعمهم وتعاطفهم الكبير مع الفريق، ليأتي الرد الأجمل من قبل المدرب الوطني الخبير محمد الخراشي، الذي وصفه الحنفوش بالأب الروحي لجيل كامل من المدربين الوطنيين، والذي وجه من خلاله رسالة خاصة لمدرب ناشئي الاتفاق، قال فيها: «وأنا فخور بك وبما تقدم من عمل متميز مع زملائك وأبنائك اللاعبين وجعلتكم تتصدرون الدوري بكل جدارة، أنتم لم تتعثروا ولكن قدر الله، وقادمكم أجمل باستمراركم أسرة واحدة واستمرار دعم الإدارة لكم سيعود الاتفاق الغني بالمواهب».

ترتيب الاتفاق في الدوري

01

نقطة في جعبة ناشئي الاتفاق بصدارة الدوري

51
المزيد من المقالات