مختصون: التبرع بالدم آمن رغم «الجائحة»

مختصون: التبرع بالدم آمن رغم «الجائحة»

الاثنين ١٥ / ٠٦ / ٢٠٢٠
أطلقت وزارة الصحة، حملة للتبرع بالدم، بمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالدم، وسط إجراءات احترازية؛ لضمان سلامة المتبرعين، وجميع العاملين في بنوك الدم، مؤكدةً تطبيق كل التدابير الوقائية، وأنه يمكن للراغبين في التبرع، حجز موعد من خلال تطبيق «موعد»، واختيار أقرب منشأة.

وأكد استشاري أمراض الدم د. سعيد العمودي لـ«اليوم» أن التبرع بالدم بصفة عامة، آمن، سواء في الجائحة، أو غيرها؛ نظرًا لاتباع طرق وقاية عالية جدًا، والآن أصبحت الاحتياطات أكبر من السابق، وفي عملية التبرع، هناك طرفان يجب حمايتهما، وهما المتبرع، ومستلم الدم.


وأشار إلى أن المتبع حاليًا، يكون بمواعيد مسبقة، ففي بداية حضور المتبرع، يتم قياس درجة الحرارة، والضغط، والهيموجلوبين، وتعبئة نموذج خاص بالمتبرعين، الذي يحتوي على بعض الأسئلة التي تكشف تاريخ المتبرع المرضي، والسفر، والمخالطة.

فيما قالت أخصائية المختبر وجدان العمودي لـ«اليوم»، إن التبرع بالدم يعتبر آمنًا جدًا حتى في ظل جائحة كورونا، وذلك لأن المنشأة الصحية تتخذ الإجراءات الاحترازية اللازمة، وذلك بترك مسافة آمنة بين المتبرعين، وإلزامهم بارتدء الكمامات الواقية، وقبل كل ذلك التأكد من درجة حرارة كل متبرع، وما إذا كان يعاني من أعراض تستدعي استبعاده من عملية التبرع.
المزيد من المقالات
x