12 مسار «فحص شامل» تحاصر كورونا في الشرقية

تخطيط دخول وخروج السيارات بطريقة آمنة

12 مسار «فحص شامل» تحاصر كورونا في الشرقية

الثلاثاء ١٦ / ٠٦ / ٢٠٢٠
بدأت المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية، استقبال الراغبين في أخذ مسحة؛ للكشف عن فيروس «كورونا» المستجد، من خلال مشروع الفحص الشامل للمواطنين والمقيمين؛ للتأكد من حالة المستفيد، ويتم الفحص داخل السيارات. وتابع مدير عام صحة الشرقية رئيس مركز القيادة والتحكم د. إبراهيم العريفي، أمس الأول، سير الخدمات التي يقدمها المشروع للمواطنين والمقيمين.

طواقم استقبال


وتتواجد طواقم طبية وإدارية لاستقبال الأفراد، وتسجيل بياناتهم اللازمة؛ لأخذ عينات الفحص، وفحصهم من سياراتهم دون مغادرتها، وفق إجراءات احترازية مكثفة، وذلك في إطار الحرص على سلامة أفراد المجتمع والاطمئنان على صحتهم؛ للحد من انتشار الفيروس.

وتجهز صحة الشرقية، بالتعاون والتنسيق مع شركاء إستراتيجيين، مراكز الفحص، وفقًا لأعلى المعايير، وتقدم هذه الخدمات مجانًا، وتم تجهيز الموقع المخصص لهذا المشروع في مساحة متسعة وكافية، تبلغ 17 ألف متر مربع؛ لاستيعاب عدد كبير من الأفراد، وفق تخطيط لدخول السيارات وخروجها بطريقة صحيحة وآمنة؛ لمنع حدوث الزحام والتجمعات، ولا يستغرق إجراء الفحوصات اللازمة سوى دقائق معدودة.

موعد مسبق

ويشترط على الراغبين في إجراء الفحص، حجز موعد مسبق يتم من خلال تطبيق «صحتي»، على أن تصل نتائج الفحص عبر رسائل نصية على هواتف المراجعين، ويقع مشروع الفحص الشامل بعد الكلية التقنية بالدمام على طريق الدمام باتجاه الخبر «امتداد طريق الأمير محمد بن فهد». وتم تخصيص 12 مسارًا للمركبات، ولا يستغرق إجراء الفحوصات اللازمة سوى 5 دقائق.

إجراءات بسيطة

وذكر المواطن عبدالرحمن العبداللطيف، أن هذا المشروع هو خطوة سباقة تقوم بها وزارة الصحة، وتحث المواطنين على أن يكون المواطن هو المبادر للفحص، ما يرفع من مستوى الوعي، مشيرًا إلى ضرورة أن يتحمل المواطن مسؤولية نفسه، خاصةً مع الخطة الزمنية التي أقرتها الجهات المختصة، والتي بدورها ستسهل على الجهات، التقصي، وكشف الحالات، وتشجع بقية المواطنين المترددين من إجراء الفحص، على سرعة المبادرة لزيارة المشروع، والفحص، خاصةً أنه يستغرق دقائق معدودة، وبإجراءات بسيطة وغير معقدة.

رفع الوعي

وأشار المواطن مبارك الحسين إلى أن هذا المشروع هو أحد المشاريع التي حرصت الدولة -رعاها الله-، على افتتاحها، ما يؤكد الحرص التام على صحة المواطنين، الأمر يدعونا إلى أن نرفع من مستوى الوعي، بالتكاتف مع الجهات المختصة، والعمل على سرعة انتهاء هذه الجائحة، من خلال الفحص والتأكد من سلامة الأشخاص، متابعًا إن مشروع الفحص هو جزء لا يتجزأ من الأعمال التي تقوم بها الجهات الصحية والمختصة من أجل رفع مستوى الوعي لدى المواطنين والمقيمين بشكل عام.

ركائز أساسية

وأكد المواطن صالح الدريويش أن هذا المشروع أحد الروافد الطبية التي تجعل الفرد يتعرف على جوانب عديدة عن هذه الجائحة على أرض الواقع، بخلاف ما يسمعه أو يشاهده في وسائل الإعلام، مضيفًا إن ما تبذله صحة الشرقية من جهود، هو أحد الركائز الأساسية للانتهاء من هذه الجائحة والعودة للحياة الطبيعية، ودليل ذلك هو إقبال الكثير من المواطنين والمقيمين على الفحص، وذلك نظير وعي واهتمام بالصحة العامة.
المزيد من المقالات
x