احتجاجات عنيفة في أتلانتا بعد مقتل أمريكي على يد الشرطة

احتجاجات عنيفة في أتلانتا بعد مقتل أمريكي على يد الشرطة

الاحد ١٤ / ٠٦ / ٢٠٢٠
اندلعت احتجاجات عنيفة في مدينة أتلانتا الأمريكية في وقت متأخر من مساء السبت، وأضرمت النيران في مطعم للوجبات السريعة في أعقاب إطلاق الشرطة النار على رجل أسود في اليوم السابق.

وكتبت إدارة الإطفاء في أتلانتا عبر صفحتها على «تويتر» أن النيران اشتعلت في مطعم «مجاور لمحطة وقود. ولا توجد تقارير بشأن وجود أي شخص داخل الموقع».


وقالوا إن رجال الإطفاء كانوا يقفون بجانب الموقع، ولكنهم لم يتمكنوا من دخول المبنى بأمان.

وأظهر مقطع فيديو بثته قناتا «فوكس نيوز» و«سي إن إن» المبنى وهو تشتعل به نيران كبيرة، كما ذكرت تقارير أن المتظاهرين كانوا يغلقون طريقًا سريعًا.

وتحقق سلطات تطبيق القانون في ولاية جورجيا الأمريكية في إطلاق النار على رجل أسود في مدينة أتلانتا توفي لاحقًا متأثرًا بجروحه.

وذكر مكتب التحقيقات بجورجيا، يوم السبت، أنه تم استدعاء الشرطة إلى مطعم للوجبات السريعة بعد شكوى مفادها أن رجلًا استغرق في النوم داخل سيارته في الممر المخصص لتلقي الوجبات من المركبات.

وفشل الرجل في اجتياز اختبار الثمالة، وحاولت الشرطة احتجازه. وتبع ذلك صراع بين المشتبه به ورجال الشرطة على صاعق كهربي للشرطة.

وأفاد مكتب التحقيقات بجورجيا في بادئ الأمر بأن الرجل (27 عامًا) تم إطلاق الرصاص عليه أثناء الصراع.

وقال مكتب التحقيقات في وقت لاحق إن مراجعة لقطات الدائرة التليفزيونية المغلقة أظهرت أن الرجل، الذي يُدعى رايشار بروكس «حصل على الصاعق الكهربائي الخاص بأحد رجال الشرطة وشرع في الفرار من مسرح الحادث».
المزيد من المقالات