«فيسبوك» تحذف مئات الحسابات «المزيفة» خلال مايو

مشيرة إلى أنها تستخدم طرقا آلية ويدوية

«فيسبوك» تحذف مئات الحسابات «المزيفة» خلال مايو

أشارت منصة التواصل الاجتماعى فيس بوك، في تقرير لها عن شهر مايو الماضي، إلى إزالة مئات الحسابات والصفحات المزيفة حول دول العالم.

وأطلقت فيسبوك منذ سنوات سياسة جديدة تهدف لمكافحة ما يُسمى «السلوك الزائف المنسق» أو coordinated inauthentic behavior ما يُعرف اختصارًا بـ CIB، ويشير إلى النشاطات المزيفة والحملات المحلية التي تستخدم الحسابات والصفحات المزيفة لتضليل الأشخاص والاحتيال عليهم.


وقالت المنصة، إنها فى عام 2019 وحده، أزالت أكثر من 50 شبكة حول العالم للمشاركة في سلوك غير حقيقي، بما في ذلك قبل الانتخابات الديمقراطية الرئاسية الأمريكية، مشيرة إلى أنها حرصت خلال السنوات الثلاث الأخيرة على مشاركة نتائج تقاريرها الشهرية حول جميع الشبكات التي تزيلها لتسهيل رؤية الأشخاص للتقدم الذي يحرزه في مكان واحد.

وذكرت فيسبوك أن هناك نوعين من الأنشطة تعمل على إيقافهما الأول: السلوك الزائف المنسق في سياق الحملات المحلية وغير الحكومية CIB، مستطردة: عندما نجد حملات محلية وغير حكومية تتضمن مجموعات من الحسابات والصفحات التي تسعى لتضليل الأشخاص بشأن مَن هم وماذا يفعلون أثناء الاعتماد على حسابات مزيفة، فإننا نزيل كلًا من الحسابات غير الحقيقية والأصلية والصفحات والمجموعات المتورطة مباشرةً في هذا النشاط.

وأوضحت أن النشاط الثاني الذي تعمل على إيقافه، هو المتعلق بالسلوك الزائف المنسق نيابة عن ممثل أجنبى أو حكومى FGI، متابعة: إذا وجدنا أى حالات من CIB تم إجراؤها نيابة عن كيان حكومي أو من قبل ممثل أجنبي، فإننا نطبق أوسع إجراءات التنفيذ بما في ذلك إزالة كل ممتلكات على المنصة مرتبطة بالعملية نفسها، والأشخاص والمنظمات وراءها.

وأكدت منصة التواصل الاجتماعي الأشهر في العالم، أنها تستخدم طرقًا آلية ويدوية، باستمرار، في إزالة الحسابات والصفحات المتصلة بالشبكات التى أزالتها في الماضي، مضيفة: أزلنا شبكتين من الحسابات، والصفحات والمجموعات، ركزت إحداهما - من تونس - على بلدان عبر أفريقيا الفرانكوفونية، واستهدفت الأخرى الجماهير المحلية في منطقة كردستان العراق، وتبادلنا معلومات حول النتائج التي توصلنا إليها مع سلطات تطبيق القانون وصانعي السياسات وشركاء الصناعة. وأوضحت أن العدد الإجمالى لحسابات فيس بوك التي تمت إزالتها بلغ 253، مقابل 240 حسابًا على إنستجرام، مشيرة إلى أن العدد الإجمالى للصفحات التى تمت إزالتها بلغ 770، بينما بلغ إجمالى عدد المجموعات التي تمت إزالتها 101 مجموعة، مشيرة إلى أنها أزالت في تونس 446 صفحة و182 حسابًا و96 مجموعة و60 حدثًا و209 حسابات على إنستجرام، بينما أزالت في العراق 324 صفحة و71 حسابًا و5 مجموعات و31 حسابًا على إنستجرام. وأوضحت أن الأنشطة المحذوفة بالعراق، كانت في إقليم كردستان وركزت على الجماهير المحلية، مشيرة إلى أنها استخدمت حسابات وهمية وانتحال هوية للساسة المحليين والأحزاب السياسية وإدارة الصفحات التي تتنكر ككيانات إخبارية.
المزيد من المقالات