المحاصيل لم تتأثر بـ«الجائحة» ومتابعة الأسعار يوميا

المحاصيل لم تتأثر بـ«الجائحة» ومتابعة الأسعار يوميا

الاحد ١٤ / ٠٦ / ٢٠٢٠
كشف مدير مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة الأحساء م. إبراهيم الخليل لـ «اليوم» عن تنفيذ المكتب جولات على سوق الخضار والفواكه واللحوم المركزي بشكل يومي؛ للوقوف على التسعيرات اليومية للسوق ومراقبتها وتفقد جميع منتجات السوق والتأكد من توافرها بشكل كافٍ، في إطار حرص حكومتنا الرشيدة «أيدها الله» على دعم المخزون الغذائي والتأكد من استقرار أسعاره والوصول بالمنتجات إلى سعر مناسب لأطراف العلاقة متمثلين في المزارع والمستهلك والتاجر، مؤكدا أن هناك متابعة بشكل كبير من جميع الإدارات والدوائر ذات العلاقة من توفير الأمن الغذائي والإمداد والتأكد من سلامة واستقرار أسعارها في ظل الظروف، التي يعيشها العالم من جائحة كورونا، مشيرا لقيام أمانة الأحساء بالدور الرقابي والصحي والتأكد من سلامة المنتجات والحرص على نظافة وتعقيم وتطهير الساحات ومراقبة الأسواق وتطبيق الاشتراطات الصحية للباعة ورواد السوق في ظل الظروف الحالية، التي نعيشها مع جائحة كورونا.

تمكن المكتب من القضاء على أسراب الجراد الصحراوي، التي هاجمت مواقع مختلفة من محافظة الأحساء.وباشرت فرق الرصد والمكافحة على مدار الثلاثة الأشهر الماضية أعمال تتبع أسراب الجراد الصحراوي، ورصدها والتصدي لها عبر خطة محكمة تمكنت خلالها من القضاء عليها ، وقال إنه رغم التغيرات الجوية والاقتصادية في ظل الأوضاع الراهنة والإجراءات الاحترازية للتصدي لتفشي وباء كورونا إلا أن مكافحة الجراد لم تتوقف يوما واحدا على امتداد شاسع داخل الواحة وخارجها، من خلال انتشار فرقها ابتداء من يبرين جنوبا إلى البطحاء شرقا ووصولا إلى هجرة الصرار ومليجة والخفجي شمالا منتهيا بالنعيرية والقرية العليا، موضحا أن مكافحة الجراد الصحراوي تمت بمشاركة 30 فرقة و50 موظفا، وأن عدد البلاغات، التي تلقاها ضابط الاتصال بلغت 390 بلاغا، وأن المساحة المعالجة هي 164 ألف هكتار، فيما بلغت المبيدات المستخدمة 8980 طنا بنظام ULV بالرذاذ و4100 طن بنظام الرش، مؤكدا تسليم المزارعين 500 لتر للرش، وأن المكتب في حالة تأهب تام واستعداد في حال عودة أسراب الجراد مرة أخرى.



30 فرقة للقضاء

على أسراب الجراد

استقبل منفذ محجر مطار الأحساء الدولي يوم 10 شعبان الماضي طائرة محملة بإرسالية عددها 3050 رأسا من الأغنام عبر مدرج مطار الأحساء الدولي والقادمة من إثيوبيا، وذلك في إطار تحقيق توجهات الوزارة الإستراتيجية في تعزيز الأمن الغذائي، وذلك بفتح أسواق جديدة لاستيراد حيوانات خالية من الأمراض الحيوانية، بما يساهم في تعزيز الأمن الغذائي والمحافظة على معدلات الأمن الحيوي، وقد تمت متابعة تفريغ الشحنة لساحة المطار، وتم الكشف الظاهري المبدئي وتبين سلامة الإرسالية من أي أعراض مرضية ظاهرة وبصحة جيدة، وكانت نسبة النفوق 0%، وتمت مراجعة المستندات المصاحبة لها من موافقات الاستيراد والشهادات الصحية والبيانات الخاصة بالرحلة، موضحا أن هذا النوع من الماشية يتميز بنوعيته الجيدة وذات أوزان تتناسب مع الأوزان المطلوبة والسعر المناسب للمستهلك وخلوها من الأمراض كما لها دور في تعويض الاستيراد من الدولة المحظور الاستيراد منها حاليًا، وتأتي هذه الخطوة في دعم للثروة الحيوانية وخلق التوازن مع الإنتاج المحلي، مما يصب في صالح المستهلك ويعمل على توازن الكمية المعروضة مع الطلب، مما يساهم في الحد من ارتفاع الأسعار، وكذلك تنويع مصادر المنتجات المستوردة.

أسواق جديدة لاستيراد حيوانات خالية من الأمراض

توعية إرشادية للمزارعين

وأشار لقيام المكتب بالأعمال التوعوية والإرشادية للمزارعين خلال الجائحة والوقوف على المزارع المنتجة للخضار والفواكه لتسهيل تحصيل الإنتاج وتسويقه وتسهيل تنقل المزارعين والمؤسسات الزراعية بالتصاريح خلال فترة الحظر، كما تم إطلاق منصة الإرشاد الزراعي من قبل الوزارة، التي تهدف لتوعية وإرشاد المزارعين، وكذلك العمل يوميا على إصدار التصاريح والسجلات الزراعية للمزارعين وللمؤسسات الزراعية والشهادات الصحية لمربي المواشي والنحل. وقال م. الخليل: إن المحاصيل الزراعية في الأحساء ولله الحمد لم تتأثر خلال فترة الجائحة، بل كانت هناك وفرة المنتجات الزراعية بشكل كبير في الأسواق، وكان هناك وعي من المزارعين والمشاريع الزراعية لتحصيل الإنتاج بشكل يومي وبمتابعة المكتب، موضحا أن مزارع الأحساء تتميز بإنتاج الكثير من المحاصيل الزراعية منها البصل والطماطم والباميا والكوسا والفليفلة والقرع والباذنجان والبقل والبقدونس والجرجير والفجل والبصل والثوم والبطيخ الكنار والتوت والتين وغيرها من المنتجات، التي تجد الطلب عليها في الأسواق.

إغلاق أسواق الطيور

الشعبية احترازيا

شملت الإجراءات التي تم اتخاذها خلال الجائحة عقد اجتماع طارئ مع إدارة الثروة الحيوانية لوضع الخطط الإستراتيجية والاحترازية للتقصي عن مرض إنفلونزا الطيور في كافة أنحاء المحافظة من مشاريع الدواجن وأسواق الطيور والحيازات الصغيرة ومحلات بيع الطيور ومحلات الاعتناء بالصقور، وكذلك أماكن تواجد الطيور المهجرة لمرض إنفلونزا الطيور «H5N8» لما يسببه من أثر اقتصادي كبير كمرض فيروسيّ معدٍ يصيب الطّيور بشكل أساسيّ، ويسبب نفوقا عاليا بينها وقد ينتشر في الطّيور الدّاجنة، كالدّجاج، والبطّ، والإوز، والطّيور المائيّة التي تُهاجر من مكانٍ لآخر، فتحملُ معها الفيروس وتنقله من مكانٍ لآخر، عن طريق الهواء، ويكمُن في البداية في أجسام الطّيور، ودمائها، ولعابها، وأنوفها، وحتّى فضلاتها، والتأكيد على نشر الوعي وتثقيف وتوعية المربين عن مدى خطورته بالإبلاغ عن طريق الرقم ٨٠٠٢٤٧٠٠٠٠ أو الإبلاغ لأقرب مقر يتبع للوزارة حين ظهور وملاحظة أي أعراض مرضية عَلى الطيور ليتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لمكافحة المرض وإرشاد كافة المشاريع الحيوانية ومربّي الطيور بالمتابعة الدائمة، وتم تشكيل لجنة من الإرشاد البيطري من مكتب الوزارة وأمانة الأحساء والشرطة لإغلاق الأسواق الشعبية للطيور احترازيا من ظهور المرض وانتشاره، مما يسبب تفشي المرض في المحافظة وانتقاله لعدة مواقع مما يشكل خطرا على المربين والهواة اقتصادياً ولا تزال هذه الأسواق مغلقة.

مراقبة التعديات و«الآبار» العشوائية

نفذ المكتب خلال الجائحة جولات ميدانية لمراقبة ومتابعة التعديات وحفر الآبار العشوائية، والمشاركة في اللجنة الميدانية على جميع الاستراحات وقاعات المناسبات المشكلة بتوجيه من صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء، كما تم تشكيل لجنة بمشاركة الجهات ذات العلاقة «إمارة المحافظة، التجارة، الأمانة» لمتابعة مشاريع إنتاج البيض، وكذلك القيام بجولات ميدانية لمتابعة مشاريع الإنتاج وسلامة الإمداد للأسواق، والوقوف ميدانيا على أحد المسالخ المخالفة لقيامه برمي المخلفات وتمت إزالتها ومتابعة الموقع وذلك من حرص المكتب على نظافة البيئة من المخلفات في النطاق الزراعي، والقيام بجولات ميدانية لمراقبة المياه الجوفية والإشراف على التراخيص لمصانع تعبئة المياه فيما يخص الآبار الجوفية.

قام المكتب بجولات رقابية وتفتيشية على المؤسسات الزراعية لمتابعة ومراقبة المبيدات والأسمدة والبذور، وكذلك القيام بجولات رقابية على الصيدليات والعيادات البيطرية وإصدار البطاقات الصحية في إطار الجهود التي يبذلها المكتب في مراقبة ومتابعة الصيدليات البيطرية، من خلال جولات تفتيشية مستمرة على مدار السنة على الصيدليات البيطرية المنتشرة في المحافظة، للتأكد من تماشيها مع الاشتراطات والضوابط المطلوب تنفيذها لمزاولة هذا النشاط من رخصة البلدية والدفاع المدني وسجل تجاري وسريان مفعولها، إضافة إلى التفتيش الدقيق على مدى صلاحية الأدوية البيطرية، بالإضافة إلى التأكد من أن المواد المعروضة مسموح بها، وأيضاً عدم وجود تلاعب في ملصق البيانات، وكذلك الوقوف على ظروف تخزين الأدوية المعروضة للبيع، ورخص مزاولة المهنة وفي حال عدم الالتزام بما سبق يتم إصدار المخالفات والغرامات المالية المناسبة على الصيدليات التي ضبطت مخالفة للأنظمة واللوائح، وقد تم ضبط مخالفات على عدد من الصيدليات من خلال الجولات الميدانية من قبل المختصين.

حظر التجمعات العامة في سلوفاكيا مع ارتفاع إصابات كورونا

البرازيل.. 13 ألف إصابة جديدة بكورونا و317 وفاة

مصر: 115 إصابة جديدة بكورونا و18 وفاة

12 «كرزا» الحد الأقصى لاستيراد الأفراد منتجات التبغ

«تأكد الدمام».. إقبال متواصل وفحص «سلس»

المزيد

إيقاف طبيبة نساء وولادة بمستشفى خاص بالمدينة المنورة

"الصحة" تدعو لأخذ تطعيم الإنفلونزا

التشهِّير بفرع شركة عرضَ منتجات غذائية تالفة

"التعاون الإسلامي" تطالب بانسحاب القوات الأرمينية من أذربيجان

ضبط عصابة غسل أموال هربت 120 مليون ريال إلى الخارج

المزيد