المملكة تستعرض تنميتها بقطاع التقنية عالميا

المملكة تستعرض تنميتها بقطاع التقنية عالميا

الجمعة ١٢ / ٠٦ / ٢٠٢٠
انطلقت «عن بُعد»، أمس، أعمال الدورة الـ 23 لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية حول العلم والتكنولوجيا لأغراض التنمية (CSTD) رفيعة المُستوى بمشاركة المملكة، ممثلة بوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.

وأكد وفد الوزارة المشارك، برئاسة الوكيل المساعد للتعاون الدولي والشراكات المهندس بدر بن علي القرني، خلال اجتماع اللجنة، التزام المملكة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة الـ17، مؤكدًا أن الرؤية 2030 تنسجم في مجملها مع أهداف التنمية المستدامة، مشيرًا إلى الدور المحوري الذي يضطلع به القطاع الرقمي، والخدمات الإلكترونية والاتصالات، الذي يُمثل دورًا فاعلًا في ترسيخ مفهوم التنمية المستدامة، حيث عزَّزت من أنشطة البحث والتطوير لتحسين أداء المؤسسات الحكومية والخاصة، وقادت إلى استحداث أنماط إدارية ومؤسسية جديدة كالمدن الرقمية وحاضنات التقنية، كما حفَّزت النمو الاقتصادي، وولَّدت فرص عمل جديدة أسهمت في تقليص الفجوة، ووضع الخطط والبرامج التي تهدف إلى التحوّل نحو مجتمع المعلومات.


وأشار المهندس القرني إلى أن المملكة تبذل جهودًا دؤوبة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة المعنية بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات. واستعرض وفد الوزارة المشارك إستراتيجية قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، والأهداف الإستراتيجية التي تعمل عليها الوزارة، التي تدعم توجّهات أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، بالإضافة لإبراز جهود المملكة فيما يتصل بأعمال مجموعة العشرين، في ظل استضافة المملكة قمة الدورة الحالية، إضافة إلى المراتب الرائدة التي تحتلها المملكة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات على الصعيد الدولي، والنقلة النوعية في مجال التحوّل الرقمي في المملكة، ودعم الكوادر البشرية، وتمكين المرأة في القطاع، ودور التقنية في محاربة الجائحة.

يُذكر أن المملكة فازت مؤخرًا بمقعد في تلك اللجنة للفترة من 2021-2024.
المزيد من المقالات