تفجير مسجد في كابول.. والمملكة ودول أخرى تدين الحادث الإرهابي

تفجير مسجد في كابول.. والمملكة ودول أخرى تدين الحادث الإرهابي

الجمعة ١٢ / ٠٦ / ٢٠٢٠
شهدت العاصمة الافغانية كابول اليوم عملا ارهابيا لقي على إثرة أربعة أشخاص على الأقل مصرعهم وأصيب 12 آخرون ، حيث تم تفجير قنبلة زرعت قبل بدء صلاة الجمعة في مسجد "شير شاه صوري" غربي العاصمة.

وأوضح متحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية طارق إريان أن عدد القتلى مرشح للارتفاع حيث يتجمع عدد كبير من الناس عادة لصلاة الجمعة في أفغانستان.


من جانبها أعربت وزارة الخارجية السعودية عن إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للتفجير الإرهابي الذي استهدف مسجدا خلال صلاة الجمعة في العاصمة الأفغانية كابول، أدى لسقوط قتلى وجرحى.

وعبرت الوزارة عن العزاء والمواساة لذوي الضحايا وللحكومة والشعب الأفغاني الشقيق، مع التمنيات للمصابين بالشفاء العاجل.

وشددت على موقف المملكة الرافض لاستهداف دور العبادة وترويع الآمنين وسفك دماء الأبرياء، مؤكدة وقوف المملكة إلى جانب جمهورية أفغانستان الإسلامية الشقيقة ضد كافة أشكال العنف والتطرف والإرهاب مهما كانت دوافعه أو مبرراته.

فيما أدانت الإمارات بشدة التفجير الذي استهدف مسجداً غرب العاصمة الأفغانية كابول وأدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية في بيان لها, عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار ويتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية.

كما أعربت الوزارة عن خالص تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا جراء هذه الجريمة النكراء وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

كما أدان الأزهرالهجوم الإرهابي الذي وقع داخل مسجد "شير شاه صوري" غربي العاصمة الأفغانية كابول خلال صلاة الجمعة، وأدى إلى مقتل وإصابة عدد من المصلين.

وأكد الأزهر في بيان اليوم أن تفجير عبوات ناسفة بين أشخاص يؤدون الصلاة عمل إرهابي مشين لا يخرج إلا عن أشخاص تجردوا من كل القيم الدينية والإنسانية، ولم يراعوا حرمة الصلاة ولا مساجد الله ولا الظرف الإنساني الصعب الذي ألمَّ بالعالم أجمع.

وعبر الأزهر عن خالص العزاء لأفغانستان حكومة وشعبًا، ولأسر الضحايا، داعيًا المولى عز وجل أن يمُن على المصابين بالشفاء العاجل.
المزيد من المقالات
x