خلال شهر ... الأسهم الأمريكية تسجل أسوأ أداء لها 

 خلال شهر ... الأسهم الأمريكية تسجل أسوأ أداء لها 

الجمعة ١٢ / ٠٦ / ٢٠٢٠
هوت الأسهم الأمريكية اليوم الخميس وسط توقعات اقتصادية سلبية صادرة عن مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي، وطفرة في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في أنحاء البلاد.

وأنهت سلسلة من الأخبار السلبية مسيرة طويلة استمرت أسابيع في وول ستريت، حيث تراجع مؤشر داو جونز للأسهم الصناعية بمقدار 1861 نقطة، أو ما يوازي 6.9 بالمئة، وهوى مؤشر ستاندرد آند بورز الأوسع نطاقا ببورصة نيويورك بنسبة 5.89 بالمئة.


وأنهى مؤشر ناسداك لأسهم التكنولوجيا التعاملات على انخفاض بنسبة 5.27بالمئة.

ويأتي التراجع بعد يوم من توقع مجلس الاحتياط أن يظل معدل البطالة فوق مستوى 9 بالمئة هذا العام، وأعلى من ذلك على مدار سنوات قادمة.

وقال مجلس الاحتياط إنه سيبقي دون تغيير أسعار الفائدة، المستقرة قرب الصفر، من أجل تعزيز الاقتصاد، وتوقع عدم زيادة الفائدة حتى نهاية عام 2022، حيث يرى رئيس البنك وتيرة تعاف اقتصادي "غير واضحة على نحو استثنائي".

من ناحية أخرى، سجلت إدارات الصحة في أنحاء البلاد قفزات في حالات الإصابة بفيروس كورونا، في وقت تتعامل فيه البلاد مع إعادة فتح الاقتصاد، في حين يتخوف خبراء الصحة العامة من حدوث موجة ثانية من العدوى بالفيروس.
المزيد من المقالات