احذروا الإجهاد الحراري في فصل الصيف

كبار السن والأطفال والحوامل أكثر الفئات المعرضة للإصابة

احذروا الإجهاد الحراري في فصل الصيف

الخميس ١١ / ٠٦ / ٢٠٢٠
مع قدوم فصل الصيف وطوال الأشهر الثلاثة القادمة تتعرض كافة البلاد العربية والخليجية لموجات حرارة عالية، ويفقد الجسم السوائل بشكل كبير بسبب التعرق، ما قد يعرض الإنسان للإجهاد الحراري، وهي مشكلة ناجمة عن التعرض للحرارة العالية، لذلك يحتاج الجسم إلى الترطيب الدائم، وأنواع خاصة من الأطعمة والمشروبات خلال فصل الصيف، حيث يفقد الجسم كميات كبيرة من الماء، والأملاح، والمعادن مع ازدياد العرق، بجانب قلة شرب السوائل والتغذية السيئة، يبدأ الجسم في الشعور بالإنهاك والتعب نتيجة فقد الكثير من السوائل.

الأكثر تأثرا


وأوضحت أخصائية التغذية العلاجية سارة شهدا أن الفئات الأكثر تأثرًا بالحرارة العالية هم: كبار السن 65 سنة فما فوق، والأطفال تحت سن الرابعة، والحوامل، ومَن يعانون أمراضًا مزمنة كالقلب وضغط الدم والسكر، والأشخاص غير المعتادين على درجات الحرارة العالية، والأشخاص الذين تحتم عليهم طبيعة عملهم البقاء في الشمس كالمزارعين، ومَن يمارسون الأنشطة البدنية في الهواء الطلق، ومَن يتناولون بعض الأدوية كأدوية الاكتئاب والسمنة؛ كونها تصعب على الجسم مهمة تنظيم حرارته، وتجعله يحتفظ بالمزيد من الحرارة وتعرّضه بذلك لمخاطر الإجهاد الحراري.

علامات الإجهاد

وأضافت: تبدأ علامات ظهور أعراض الجفاف تصاحب الكثير منا دون الالتفات لها في أوقات الطقس الحار، وتتمثل في: صداع الرأس تصاحبه دوخة أو دوران، ولون بشرة شاحب، وجفاف في الفم، وعطش شديد، وتعب ووهن شديد، لذلك يجب علينا أخذ الطرق والإرشادات الغذائية للوقاية، لذلك يأتي دور التغذية السليمة للوقاية من الجفاف والتعب والإرهاق.

النصائح والإرشادات

وتطرقت شهدا إلى أهم الإرشادات والنصائح لتجنب الإجهاد الحراري في الصيف وهي: اختيار الملابس الواسعة والخفيفة وبألوان فاتحة؛ إذ سيساعد ذلك في إبقاء الجسم باردًا، فالألوان الفاتحة قد تعكس الحرارة بعيدًا عن جسمك، والملابس الواسعة ستسمح بتجدد الهواء، وشرب كمية كافية من الماء يوميًا؛ فالماء هو العنصر الأساسي حيث تتكون أجسامنا من 70% إلى 75% من الماء، وكل جزء من أجزاء الجسم تعتمد وظائفه على الماء، ومَن يمارس التمارين الرياضية في الهواء الطلق فعليه ممارستها بالأوقات الأقل حرارة، إما في الصباح الباكر أو في المساء، مع الحرص على تناول الكمية الكافية من الماء قبل وبعد التمرين؛ لحماية الجسم من التعرض للجفاف، والكثيرون يفضلون شرب العصائر والغازيات في الصيف للحد من حرارة الجو، لكنها تعمل على زيادة العطش لاحتوائها على السكريات، لذلك ينصح دائمًا بإيجاد البدائل والخيارات الصحية، مثل ماء جوز الهند، حيث يُعتبر من أهم الخيارات الصحية في أوقات الصيف الحار، كما يستخدم لترطيب البشرة والجسم ويحتوي على 95% من الماء، كما أنه قليل السعرات الحرارية، وكوب واحد منه يحتوي على 46 سعرة حرارية، و3 جرامات من الألياف، وجرامين من البروتين، والإكثار من الخضار والفواكه الغنية بالماء والأملاح الحيوية والسوائل؛ لتعويض خسارة الجسم، وتُعد الفواكه الصيفية أحد المرطبات المناسبة للأجواء الحارة، كالبطيخ والشمام، والعنب الأحمر، والبرتقال، والخوخ، والمشمش، والتين، والفراولة، والإكثار من الخضراوات الصيفية وأهمها، الخس والخيار، والطماطم، والجزر، والفلفل الأخضر والأحمر؛ لاحتوائها على كمية كبيرة من الماء وفيتامين سي المضاد للأكسدة، كما يعتبر الخيار من أكثر الخضار بنسبة وجود الماء فيه، فيساعد على تنقية الجسم من السموم ويحمي من الجفاف، ويساعد على التخلص من الهالات السوداء وينقي البشرة.
المزيد من المقالات
x