أمير الشرقية : ضرورة التكامل لترسيخ مفاهيم الوقاية من كورونا

أمير الشرقية : ضرورة التكامل لترسيخ مفاهيم الوقاية من كورونا

الأربعاء ١٠ / ٠٦ / ٢٠٢٠
- الدولة حرصت على حماية الأنفس انطلاقاً من القواعد الشرعية

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية على أهمية الوعي، في مواجهة فايروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وأهمية التكامل مع مختلف الجهات، لترسيخ مفاهيم الوقاية التي أصدرتها الجهات الصحية، وتأصيل أهمية الالتزام بها، وأن ذلك نابع من ديننا الحنيف، الذي حث على حفظ الأنفس، ووازن بين المصالح المختلفة .


وكان سموه قد التقى ، بمكتبه بديوان الإمارة اليوم (الأربعاء)، مدير عام فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمنطقة الشرقية فضيلة الشيخ فهد بن فيصل الثبيتي.

وبين سموه أن حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد –يحفظهما الله- بذلت الكثير من أجل الحفاظ على صحة الإنسان، ودور المواطن والمقيم وكل من يعيش على هذه الأرض أن يكون عوناً للأجهزة المعنية باتباع الإرشادات والتعليمات، والبعد عن التجمعات غير الضرورية، مشيداً سموه بما بذلته الهيئة من جهود في نشر الوعي، والاستفادة من الوسائل التقنية، داعياً لمواصلة هذه الجهود، والحرص على تطوير الرسائل التوعوية لتتناسب مع مختلف فئات المجتمع، متمنياً سموه لمنسوبي فرع الهيئة التوفيق في مهام عملهم.

واطلع سموه على إيجاز عن البرامج والمبادرات التي نفذها فرع الهيئة بالتعاون مع عدد من الجهات، والحملات التوعوية التي نفذها الفرع في عدد من منصات التواصل الاجتماعي.

من جانبه أعرب مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمنطقة الشرقية الشيخ فهد بن فيصل الثبيتي، عن شكره لسمو أمير المنطقة على الدعم الذي يحظى به الفرع، وما استمع له من توجيهات من سمو الأمير خلال اللقاء، موضحاً أن عدد المستفيدين من المناشط والبرامج التوعوية تجاوز خمسة ملايين مستفيد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مثمناً لسمو أمير الشرقية ما تفضل به سموه من توجيهات سديدة.
المزيد من المقالات
x