لا فرق بين سامي وماجد

خالد القروني في حديث مختلف عبر «الميدان الرياضي»:

لا فرق بين سامي وماجد

الأربعاء ١٠ / ٠٦ / ٢٠٢٠
نتحدث في البداية عن دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، فأنت مع أم ضد استئناف الدوري؟ ولماذا؟

- ‏أنا ضد ‏استئناف الدوري، وذلك لفترة التوقف الطويلة وعدم وجود فترة كافية بين استئناف الدوري وإقامة دوري جديد لموسم آخر، خاصة لوجود مشاركات خارجية للمنتخب والأندية السعودية في آسيا والبطولة العربية، وهذا يحتاج إلى فترة إعداد جديدة وطويلة للفرق، كذلك وجود الأجهزة الفنية واللاعبين الأجانب في الأندية خارج السعودية وعودتهم تحتاج إلى وقت طويل، ولا ننسى توقف الرحلات الدولية حتى الآن.


فريقك حطين في موقف وموقع حرج بالمركز قبل الأخير، فكيف ترى حظوظكم بالبقاء في حال الاستئناف؟

- ‏أعرف ذلك قبل الموافقة على تدريب حطين بأنه من الفرق المهددة بالهبوط، وذلك لقلة خبرة لاعبي الفريق في دوري الدرجة الأولى، وكذلك ‏عدم الاستقرار على الأجهزة الفنية، وكذلك تغيير اللاعبين الأجانب وبعض اللاعبين السعوديين لكن عملت خطة كيفية إنقاذ الفريق من الهبوط، وذلك من خلال خبرتي في التعامل مع مثل هذه الحالات، ومن ثم بناء فريق المستقبل.

في رأيك ما هي المشاكل، التي تعترض الفرق بالدوري؟

- ‏من المشاكل، التي تعترض الفرق في الدوري كثرة تغيير الأجهزة الفنية، وهذا يعطي عدم استقرار فني مما يجبر الأندية على تغيير الكثير من اللاعبين سواء السعوديون أو الأجانب في تغيير القناعات الفنية ‏بسبب تغيير الجهاز الفني.

ومَنْ المستفيد في حال إلغاء الموسم؟

- ‏في حال استئناف الدوري سيكون حطين مثله مثل باقي الأندية له حدود كبيرة، فهو من الفرق التي استفادت من التوقف لتصحيح وضع الفريق، وستكون‏ فترة الإعداد فرصة للجهاز الفني لتعديل الوضع الفني واللياقي، ‏وفي حال الإلغاء سيكون ‏هناك تعديل كبير للفريق.

ما هو تقييمك لدوري الأمير محمد بن سلمان في الفترة الماضية؟ وكيف رأيت التنافس؟

- ‏تنافس قوي بين الفرق، منها مَنْ يريد الصعود، ومنها مَنْ يريد الابتعاد عن الهبوط، وهذا ما جعل التنافس قويا بين الأندية والنتائج متقلبة وعدم وجود فوارق فنية بينها.

بحكم تدريبك لفترة وجيزة للاتحاد سابقًا.. هل يرضيك وضع الاتحاد لموسمين متتاليين وهو ينافس على البقاء؟

- ‏وضع الاتحاد لا يسر أحدًا، وذلك لأن الاتحاد من الفرق الكبيرة، ومن مصلحة الكرة السعودية عودة هذا النادي للتوهج، ‏فهو ممون ‏للمنتخبات بجميع درجاته، وله ‏شعبية كبيرة، فوضع الاتحاد لا يسر منافسيه ‏فكيف بمحبيه، ‏فعدم ‏الاستقرار على الأجهزة الفنية واللاعبين، وكذلك الإدارية جعلت عودته تتأخر.

في ظل هذه الأزمة، هل تؤيد إقامة دوري رديف أم لا؟

- لا أؤيد ‏إقامة دوري الرديف، فيمكن استئناف الدوري أو إقامة الدوري من جديد.

المدرب الوطني هل أخذ حقه في دوري الكبار أم هو مظلوم من الأندية؟

- ‏المدرب الوطني أخذ حقه في دوري الكبار، وأثبت نجاحه في العديد من الأندية والمواقف الحرجة، ولكن مثله مثل المدرب الأجنبي يصطدم بالتغييرات والقناعات الإدارية تحت طائلة مطالبات الجمهور ‏والإعلام، وللأسف زادت تغييرات الأجهزة الفنية وصارت شعارًا للأندية السعودية.

عدد اللاعبين الأجانب السبعة، هل أنت مقتنع به؟

- ‏عدد اللاعبين الأجانب السبعة أعطى قوة فنية للدوري السعودي، وقلل ‏الفارق الفني بين الأندية، ولكن على حساب اللاعب السعودي لعدم وجود فرصة لمشاركته، وهذا يؤثر على المنتخبات السعودية، فأرى تقليل ‏العدد تدريجيًا لمصلحة الكرة السعودية.

واحتراف الحراس، هل أنت معه أم ضده؟

- ‏أعتقد الهدف من فكرة احتراف الحارس غير السعودي قد حقق الهدف وتمت استفادة الحراس السعوديين منهم في التدريبات والمباريات، وحان الآن الوقت لإعطاء الفرصة للحارس السعودي للمشاركة لمصلحة ‏المنتخبات والكرة السعودية، وكذلك وجود حراس شباب ووجوه جديدة ينقصها الفرصة.

وما الأندية، التي استفادت من اللاعبين الأجانب؟

- ‏جميع الأندية استفادت ولكن بشكل متفاوت، وذلك حسب الإمكانات المالية والاختيارات الفنية.

ومَنْ هو النجم، الذي تقول له توقف عن الركض وعليك الاعتزال؟

- ‏كل نجم يحس بعدم قدرته على العطاء من الأفضل المحافظة على تاريخه، وهو مَنْ يقرر البقاء أو الاعتزال.

تقنية الفار، هل هي مفيدة ووجودها مهم؟

- ‏تقنية الفار مفيدة وتعطي كل ذي حق حقه ووجودها مهم ويجب استمرارها.

هل حققت أمنياتك في عالم التدريب؟

- ‏الحمد لله على كل شيء، فقد حققت الكثير ولكن الأمنيات لم تنته ولو انتهت أمنياتي لاعتزلت التدريب، فما زلت قادرا على العطاء لخدمة الكرة السعودية.

مَنْ هو أفضل جيل مر على المنتخب السعودي؟ ولماذا؟

- ‏مر على الكرة السعودية أجيال وأجيال ‏خدمت الكرة السعودية، فمنها ‏مَنْ حقق الإنجازات والبطولات، ومنها مَنْ لم ‏يحالفه التوفيق، ولكنهم جميعًا اجتهدوا.

هل هناك بين ماجد عبدالله وغيره مسافة بعيدة؟

- ‏ماجد عبدالله من اللاعبين المميزين، الذين قدموا للكرة السعودية الشيء الكثير، وخدم نادي النصر ‏والمنتخبات وساهم في إنجازات الكرة السعودية، وقد تميز كثيرًا في مشواره سواء مع النصر أو المنتخب السعودي.

هل تتفق أن سامي الجابر ليس الهداف، الذي يعتمد عليه؟

- ‏سامي الجابر لاعب مميز وقدم للكرة السعودية الشيء ‏الكثير، وخدم نادي الهلال والمنتخبات وساهم في إنجازات الكرة السعودية، فهو نجم أبدع أيضا في مشواره.

المهاجمون في الجيل الحالي ليس فيهم اللاعب المتمكن؟

- ‏المهاجمون في الجيل الحالي يملكون الحس التهديفي، ولكن لم يأخذوا الفرصة كاملة بسبب اعتماد الأندية على اللاعب الأجنبي في هذا المركز، فالمهاجم يحتاج لفرصة كاملة ‏والاحتكاك أكثر، وفي هذه الحالة يعمل معهم المدربون على تصحيح ‏أخطائهم وصقلهم ‏بشكل أكبر، وبإذن الله تعالى سنرى المهاجم السعودي متواجدًا بقوة متى منح الفرصة كاملة.

أكد المدرب الوطني خالد القروني «مدرب فريق حطين» حاليا أن ماجد عبدالله وسامي الجابر نجمان كبيران خدما نادييهما والكرة السعودية، فكل منهما قدم ما هو مفيد، مبينا أن الاتحاد غير مستقر على مدربيه ولاعبيه الأمر الذي جعله ينافس على البقاء لموسمين متتاليين.

وقال إنه على اتحاد كرة القدم تحديد موقفه تجاه الدوري السعودي إما بإلغائه أو استئنافه، ففترة التوقف طالت ولا بد أن تعرف الفرق مصيرها، وأشار إلى أن من مشاكل الأندية السعودية كثرة تغيير المدربين الأمر، الذي يجعلها لا تستقر أيضا حتى على نجومها.
المزيد من المقالات