إغلاق 38 محلا مخالفا بالقطيف في أسبوعين

إغلاق 38 محلا مخالفا بالقطيف في أسبوعين

الثلاثاء ٠٩ / ٠٦ / ٢٠٢٠
نفذت بلدية محافظة القطيف ٣٩٥ جولة رقابية خلال الأسبوعين الماضيين، تمت خلالها زيارة ١٨٧٧ محلا وإغلاق ٣٨ محلا مخالفا للاشتراطات البلدية، وذلك ضمن الجولات التفتيشية التي تنفذها للتأكد من تطبيق كافة الاشتراطات الصحية والبلدية على كافة المحلات التجارية والغذائية.

وأوضح رئيس بلدية المحافظة م. محمد الحسيني، أن البلدية تكثف نشاطها الرقابي لضمان المحافظة على سلامة الغذاء والإصحاح البيئي وإبعاد كل ما يمكن أن يشكل خطرًا على الصحة العامة للوقاية من فيروس كورونا الجديد، مؤكدا أن زيارات مراقبي البلدية الميدانيين على المنشآت الغذائية خلال الأسبوعين الماضيين، شملت عددا من المنشآت، وأسفرت عن تحرير مخالفات صحية، وفرض غرامات مالية، ومصادرة مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك الآدمي، وإغلاق ٣٨ محلا مخالفا للاشتراطات من خلال زيارة ١٨٧٧ منشأة غذائية، من أجل إحكام الرقابة الصحية والتأكد من الالتزام بالأنظمة والاشتراطات البلدية، وسلامة المواد الغذائية المتداولة.


وأشار إلى أن الجولات بلغت ٣٩٥ جولة، تم خلالها تسجيل ٣٨٧ إنذارا، وفرض غرامات مالية على تلك المخالفات، مبينا أن المخالفات المرصودة تمثلت في انتهاء الشهادات الصحية، وعدم وجود ترخيص، وتدني مستوى النظافة العامة، ومخالفة اشتراطات تداول وتجهيز المواد، وعدم تغطية براميل النفايات بالمنشآت الصحية، وعدم التقيد باشتراطات الزي الرسمي، والتحضير المسبق للمواد سريعة التحضير، ووجود مواد مجهولة المصدر.

وكشف عن ٧٦ زيارة مشتركة مع جهات حكومية أخرى كالداخلية والتجارة وهيئة الغذاء والدواء، وتسجيل ٤ مخالفات لمحلات لم تلتزم بالتدابير الصحية المرتبطة بفيروس كورونا. كما تم إتلاف ١٠٧٠ كجم من الروبيان المجمد الذي تمت إذابته وبيعه على أنه طازج و٥٢٥ كجم أسماك ظهرت عليها علامات التلف، و٤٠ كجم من الخضار والفواكه الفاسدة.
المزيد من المقالات