إصلاح 106 آلاف متر من حفر الشوارع

إصلاح 106 آلاف متر من حفر الشوارع

الثلاثاء ٠٩ / ٠٦ / ٢٠٢٠
كشفت أمانة المنطقة الشرقية عن أبرز إنجازاتها في معالجة التشوه البصري وتحسين المشهد الحضري، خلال شهر مايو الماضي، التي استهدفت إزالة الملوثات البصرية.

وأوضح المتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية محمد الصفيان، أن الفرق الميدانية التابعة للأمانة ووحدة تحسين المشهد الحضري، تواصل حملاتها الخاصة بإزالة مظاهر التلوث البصري، من خلال العديد من الأعمال، أبرزها إصلاح ومعالجة أكثر من 106 آلاف متر مربع من حفر الشوارع، وتنسيق وزراعة 446.840 شجرة ووردة، إضافة إلى إزالة 44 حوشا واستراحة ومخيما عشوائيا، وإصلاح 57 لوحة إرشادية لأسماء الشوارع وأرقام المباني، وكذلك إصلاح 20.844 مترا طوليا من تآكل الأرصفة المتهالكة، وإزالة 212 لوحة دعائية مخالفة.


ولفت إلى أنه من ضمن الجهود تمت معالجة 52 من واجهات المباني والمحلات، وإزالة 22 مظلة وهنجرا مخالفة داخل الأحياء، وإزالة 1550 مترًا من الكتابات المشوهة للمظهر العام، ومعالجة وضع 374 من الباعة الجائلين المخالفين، وإزالة 70.768 مترا مكعبا من مخلفات البناء والهدم، وإصلاح 827 عمود إنارة، ومعالجة واستبدال 16.425 حاوية نظافة داخل الأحياء، إضافة إلى إصلاح وتأهيل 642.535 مترا مربعا من الحدائق وملاعب الأطفال، وإزالة 132 سيارة تالفة ومهملة.

وقال الصفيان إن ذلك يأتي امتداداً لحملات الأمانة الشاملة لمعالجة التشوه البصري وتحسين المشهد الحضري، ورفع مستوى التنسيق بين الإدارات بالأمانة لتحسين المشهد البصري، مشيرًا إلى أن الحملات تأتي ضمن جهود أمانة المنطقة الشرقية نحو تحقيق الإصحاح البيئي وتعزيز عناصر التنظيم والتجميل بالمدينة، وإزالة مظاهر التشوه البصري، والقضاء على مسبباته، وذلك لتعزيز السلوك الحضاري والمشاركة المجتمعية بأهمية المحافظة على البيئة وحماية المرافق العامة ومعالجة التشوه البصري.
المزيد من المقالات
x