أمير الشرقية: التكامل في تطبيق البروتكولات يساعد في الوقاية من كورونا

أمير الشرقية: التكامل في تطبيق البروتكولات يساعد في الوقاية من كورونا

الثلاثاء ٠٩ / ٠٦ / ٢٠٢٠
التقى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، في مكتبه بالإمارة اليوم، مدير عام فرع هيئة الهلال الأحمر بالمنطقة الدكتور خالد بن راضي العنزي.

ونوه سموه في مستهل اللقاء بما هيأته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده –حفظهما الله- من إمكانات وتسهيلات للقطاع الصحي بجميع مكوناته، مما مكنه بفضل الله من التعامل مع جائحة كورونا المستجد "كوفيد-19"، مشيداً سموه بالجهود الإنسانية التي يبذلها منسوبي الهيئة في التعامل مع الحالات الطارئة، وإسهام منسوبي الهيئة في تطبيق الإجراءات الاحترازية في عدد من المواقع التي تضمنت الجوامع والمساجد، والمنشآت الطبية، وبالتطور التقني في خدمات الهيئة للتعامل مع الحالات الإسعافية التي شملت الرقم الهاتفي "997" وتطبيق "أسعفني" للحالات الإسعافية، وغيرها من الخدمات المتنوعة التي يضمها التطبيق.


وبين سموه أن التكامل في تطبيق البروتكولات الوقائية بين مختلف الجهات، يساعد بمشيئة الله في الحد من انتشار الفايروس، مع أهمية الجهود التوعوية والتثقيفية بالتعامل مع الحالات الطارئة، بما يضمن إسهام الفرد في الوقاية والعلاج لحين وصول الفرق الإسعافية، والتعريف بإجراءات الإسعافات الأولية في المنزل ومقرات العمل، متمنياً سموه لمنسوبي الهيئة التوفيق في مهام عملهم.

كما تسلم سموه تقرير يلخص جهود وأعمال الفرع منذ بداية جائحة كورونا المستجد، تضمن الأعمال التي قام بها الفرع، والبلاغات التي تم مباشرتها، إضافة إلى جهود الفرع في تطبيق الإجراءات الاحترازية في عدد من المواقع.

من جانبه أعرب العنزي، عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية، على دعمه لجهود فرع الهيئة، وحرصه على التكامل مع جميع الجهات، مفيدا أن غرفة العمليات في المنطقة تلقت منذ بداية الجائحة أكثر من 235 ألف اتصال، وأن الحالات المنقولة للمنشآت الصحية بلغت أكثر من 20 ألف حالة، بالإضافة إلى أكثر من 80 ألف مستفيد من الدورات التدريبية من منسوبي الهيئة في الخطوط الأمامية، وأفراد المجتمع.
المزيد من المقالات