إسبانيا تسمح لـ 6 آلاف ألماني بقضاء العطلة في جزرها.. ولكن

إسبانيا تسمح لـ 6 آلاف ألماني بقضاء العطلة في جزرها.. ولكن

الثلاثاء ٠٩ / ٠٦ / ٢٠٢٠

ذكرت وسائل إعلام إسبانية أنه اعتبارا من يوم الاثنين المقبل، سيتم السماح لستة آلاف سائح ألماني بالسفر إلى مايوركا وجزر البليار الأخرى قبالة سواحل إسبانيا، وذلك قبل أسبوعين من فتح الحدود رسميا في البلاد التي كانت بؤرة ساخنة لفيروس كورونا.

ونقلت صحيفة "إل بايس" أمس الاثنين، أن الحكومة في مدريد وافقت على طلب من الجزر لتنفيذ مشروع تجريبي بعد مفاوضات طويلة.

ولم تؤكد الحكومة تلك التقارير.

ويقال إن هذا المشروع التجريبي هو "بروفة" لتدفق السياح المتوقع عند إعادة فتح الحدود في أول يوليو.

وتردد أن الغرض من المشروع التجريبي اختبار ما إذا كانت البروتوكولات الأمنية تعمل بشكل صحيح في أماكن مثل المطارات والفنادق.

تم اختيار السياح الألمان، لأن عدد حالات الإصابة بالفيروس يعتبر تحت السيطرة في ألمانيا وعلى مستوى مشابه لذلك الموجود في جزر البليار.

المزيد من المقالات
x