حملات ميدانية بالجبيل لتعزيز الصحة العامة والإصحاح البيئي

حملات ميدانية بالجبيل لتعزيز الصحة العامة والإصحاح البيئي

الاثنين ٠٨ / ٠٦ / ٢٠٢٠
كثفت أمانة المنطقة الشرقية ممثلة في بلدية محافظة الجبيل إجراءاتها الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 بتعزيز حملات التوعية والإرشاد للمنشآت الغذائية والمهنية وتكثيف أعمال النظافة والتعقيم في مبنى البلدية والمرافق العامة والأحياء السكنية.

وتواصل الأمانة أعمال الفرق التابعة لإدارة الصحة العامة تماشياً مع الإجراءات الوقائية الاحترازية الصادرة من الجهات الصحية في إطار جهودها لمكافحة جائحة كورونا ومنع انتشاره من خلال خطة الأعمال الوقائية التي تشمل تجمعات العمالة في المنطقة والمرافق العامة والإصحاح البيئي والتعقيم المستمر لحاويات النفايات والحد من انتشار الأوبئة ، إلى جانب تطبيق توجيهات وزارة الشؤون البلدية والقروية لتنفيذ الخطط الاحترازية للحد من التجمعات وتكثيف أعمال النظافة والتعقيم بجميع الأنشطة المتعلقة بالصحة العامة.


وأوضحت الأمانة أنها تقوم بشكل دوري بأعمال التطهير والتعقيم للشوارع والأرصفة والمتنزهات والكورنيش والواجهة البحرية والحدائق وواجهات المباني التجارية والمحيط الخارجي للمطاعم والفنادق ومحطات الوقود والمحلات التجارية والأسواق ومحلات بيع أسطوانات الغاز ، مضيفةً بأن هذه الإجراءات تأتي في إطار الجهود التي تبذلها للتكامل مع التدابير والإجراءات المكثفة التي تتخذها كافة الجهات مع مراعاة أفضل المعايير المتبعة في هذا المجال.

وتستكمل الأمانة ‏خطتها الرقابية لإكمال الإجراءات الاحترازية لمراكز التسوق وتنفيذ الجوانب الوقائية لمنع كافة أشكال التجمع الكثيف للمتسوقين داخل المنشآت الصحية والتجارية ، مشيرةً إلى حرصها على توفير بيئة صحية وآمنة في كافة الأوقات بالتعاون مع مختلف الجهات وضمن خطة محددة الأهداف تضمن سلامة أفراد المجتمع وأمان المنشآت والمرافق العامة و متابعة الأنشطة التجارية الموقوفة عن العمل واتخاذ كافة التدابير والإجراءات القانونية حيال المخالف منها وإلزام المحلات التموينية والمحلات المستثناة في المراكز التجارية والأسواق باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية واستخدام وسائل وآليات التعقيم وطرق استخدامها بالنسبة للأفراد والأسطح الملامسة في الموقع مع تعقيم عربات وسلال التسوق والتعريف بكيفية التعامل مع الأعراض المرضية عند ظهورها على أحد العاملين واتخاذ أشكال الوقاية وحماية العاملين بجانب حماية المجتمع .

ودعت المواطنين والمقيمين إلى الالتزام بالإجراءات والتدابير الوقائية اللازمة للتصدي لهذا الفيروس ومنع انتشاره حفاظاً على سلامة الجميع من خلال البعد عن التجمعات والحرص على نظافة اليدين والتواصل بشكل مباشر للتبليغ عن حالات الاشتباه ، متمنية السلامة والصحة للجميع .
المزيد من المقالات