السوريون مجددا.. فليرحل الأسد وإيران

السوريون مجددا.. فليرحل الأسد وإيران

الاحد ٠٧ / ٠٦ / ٢٠٢٠
خرج المئات في مدينة السويداء أمس في تظاهرة طالبت برحيل نظام الأسد وتجمع المحتجون في ساحة المحافظة ورددوا هتافات ضد النظام وإيران وميليشياتها «سوريا حرة إيران وروسيا برا»، و«يرحم روحك يا سلطان البلد صارت لإيران»، بالإضافة إلى هتافات تندد بالسلطة السورية، وتحملها مسؤولية تدهور الأوضاع المعيشية والاقتصادية، بحسب ما ذكرت صفحة السويداء 24. على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

كما هتف المحتجون بشعارات ضد بشار الأسد، ورددوا عبارات «سوريا لنا وما هي لبيت الأسد، ويالله ارحل يا بشار، والشعب يريد إسقاط النظام»، كما طالب المتظاهرون بخروج إيران وروسيا من سوريا وهتفوا ضدهم.


وإثر ذلك استقدمت الجهات الأمنية تعزيزات إلى محيط مبنى محافظة السويداء، من وحدات الأمن الداخلي وحفظ النظام، بعد خروج مظاهرة غاضبة في شوارع المدينة.

وقالت صفحة إخبارية إن العشرات من المواطنين، تجولوا في الساحات الرئيسية بالمدينة، ونادوا بالكرامة والحرية، كما طالبوا برحيل بشار الأسد، وخروج روسيا وإيران من سوريا. وفي مدينة طفس بمحافظة درعا خرجت مظاهرة حاشدة، احتجاجا على الوضع المعيشي، وندد المتظاهرون بالمحتل الإيراني والروسي وطالبوا بإسقاط النظام السوري وإطلاق سراح المعتقلين في السجون.

ورفع المتظاهرون لوحات كتب عليها: «نظام لا يستطيع ضبط الأسعار فليرحل من هذه الديار»، و»في كل دول العالم يفنى شخص من أجل الشعب.. وفي سورية يفنى الشعب من أجل شخص».

ولا تزال محافظة درعا تشهد توترا كبيرا واستياء شعبيا من ممارسات قوات النظام، تزامنا مع استمرار الانفلات الأمني في عموم المحافظة.

وشهدت غالبية المحافظات السورية، يوم أمس، إغلاقا جزئيا لغالبية المحال التجارية الكبيرة والمحروقات وغيرها، تزامنا مع انخفاض قيمة الليرة السورية إلى مستويات منخفضة خلال الساعات الفائتة، حيث وصل سعر الدولار الأمريكي لأكثر من الـ2600، ما تسبب في ارتفاع أسعار المواد جميعها إلى أرقام لا يألفها المواطن السوري، بالإضافة لفقدان الكثير منها.
المزيد من المقالات
x