تشديد «الاحترازات» في الأسبوع الثاني لعودة الموظفين

تشديد «الاحترازات» في الأسبوع الثاني لعودة الموظفين

الاثنين ٠٨ / ٠٦ / ٢٠٢٠
تقلصت أمس الأحد نسبة الموظفين العائدين لمقرات العمل في القطاع العام بالمملكة إلى 50 % بحد أقصى لكل جهة وفقا للإجراءات الاحترازية الصحية، ما عدا منطقة مكة المكرمة التي تم تعليق العمل لعموم موظفيها وهو ذات الحال بمحافظة جدة واستثني من ذلك المسؤولون بها من مديري الإدارات فأعلى، فيما استمر بقية الموظفين الذين لم يعودوا لمقرات العمل بالعمل عن بعد حسب النظام المتبع حاليا.

ويأتي هذا القرار الصادر من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية أمس الأول نتيجة إعادة وزارة الداخلية تشديد الإجراءات الاحترازية بمحافظة جده لمدة 15 يوما بدءا من السبت 14 شوال وحتى نهاية يوم السبت 28 شوال الجاري، حيث كان من المقرر سابقا أن تكون عودة الموظفين أمس لمقرات العمل بنسبة لا تقل عن 75 ٪ من موظفي كل جهة.


في الوقت الذي رصدت «اليوم» خلال جولتها الميدانية مع بداية الأسبوع الثاني من العودة لمقرات العمل بمختلف الجهات الحكومية بالمنطقة الشرقية أمس، ارتفاعا في اتخاذ التدابير الوقائية الصادرة من وزارة الصحة للوقاية من فيروس كورونا، حيث تنوعت هذه التدابير ما بين تخصيص بوابات تعقيم ذاتية أمام مداخلها وما بين الاستعانة بمقاييس فحص درجات الحرارة لموظفيها قبل دخولهم لمقرات العمل، إضافة لتطهير وتعقيم الإدارات والمكاتب ومختلف المرافق التابعة لها مع توزيع المعقمات والمطهرات الوقائية وغيرها.

وتميز حضور الموظفين بالالتزام بالإجراءات الاحترازية وتعليمات جهاتهم للعودة للعمل، فيما أوقفت معظم الجهات استخدام جهاز البصمة معتمدة على تسجيل الحضور والانصراف من خلال المدير المباشر، إضافة لتفعيل ساعات العمل المرنة ونظام المناوبات وتفعيل التدريب عن بعد.

واستمر مديرو المتابعة بهذه الجهات في تنفيذ الإجراءات الاحترازية الصحية والتأكد من تطبيقها داخل المنشأة والتزام الموظفين بالتعليمات المطلوبة حيال جائحة كورونا، فيما تابعوا خلال الإجازة الأسبوعية تهيئة مقار العمل وتعقيمها وتوفير المطهرات والوسائل الوقائية داخلها، مع تجهيز وحدات الفحص والكشف على الموظفين والموظفات من قِبَل الأقسام المختصة بكل جهة قبل دخولهم، مشددين على منع التجمعات للموظفين والعمل بنظام التباعد الاجتماعي.

من جهة أخرى عاد أمس 50 % من منسوبي ومنسوبات مكتب العمل بمحافظة الخبر للعمل في مقر المكتب، بعد قرار وزارة الداخلية بشأن إعادة تشديد الاحترازات الصحية، وبعد اتخاذ أقصى التدابير الاحترازية الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد من تعقيم كامل للمبنى وتوفير أجهزة لقياس الحرارة وتوفير الكمامات والقفازات، كما تم توفير التباعد بين الموظفين في المكاتب.

وشدد مدير المكتب منصور بن علي على ضرورة التقيد بالإجراءات.
المزيد من المقالات
x