بموافقة الملك.. إدراج مراكز علاج سرطان الدم الحاد بـ «إحالتي»

اعتماد الخطة الوطنية لتطوير الجودة وسلامة المرضى بالقطاعات الصحية

بموافقة الملك.. إدراج مراكز علاج سرطان الدم الحاد بـ «إحالتي»

الاحد ٠٧ / ٠٦ / ٢٠٢٠
وافق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -أيده الله-، على عدد من القرارات التي اتخذها المجلس الصحي السعودي، وشملت اعتماد الخطة الوطنية لتطوير الجودة وسلامة المرضى في القطاعات الصحية التي أعدتها الأمانة العامة للمجلس ممثلة بالإدارة العامة للاقتصاديات والسياسات الصحية الوطنية، بالتعاون مع القطاعات الصحية الحكومية والخاصة ذات العلاقة؛ لتطوير الجودة والسلامة بما يتوافق مع أهداف خطة التحول الوطني 2020، من خلال نظام صحي محكم يضع المريض في مقدمة الأولويات، وتطبيق أنظمة ومبادئ إدارة الجودة وسلامة المرضى بالقطاعات الصحية في المملكة، بالإضافة إلى نشر ثقافة الجودة داخل مؤسسات الرعاية الصحية وإشراكها في تنمية هذه الثقافة واحتضانها وتطوير الكفاءات المطلوبة لها، واعتماد رقم الاتصال الموحد «2222» لحالات الإنعاش القلبي الرئوي الطارئ في جميع المستشفيات الحكومية والخاصة في المملكة؛ لما في ذلك من الأثر المباشر على سرعة الاستجابة لمثل هذه الحالات الطارئة، إضافة إلى إدراج جميع المراكز التي تعالج سرطان الدم الحاد في جميع القطاعات الصحية إلى برنامج «إحالتي»، وعلى التنسيق الطبي في تلك القطاعات تسهيل القبول وفتح الملف، وعلى أن يتم تنفيذ ذلك من قبل وزارة الصحة، تلبيةً لحاجة مرضى سرطان الدم الحاد وسرعة إحالتهم إلى المراكز المتخصصة في المستشفيات التي يتوفر فيها علاج لهذه الحالات. وأوضح أمين عام المجلس د. نهار العازمي، أن القرارات شملت تفعيل الإحالات العكسية من المراكز المتخصصة للمستشفيات، خاصة الحالات المتقدمة التي تحتاج علاجا تلطيفيا فقط، وقيام المركز الوطني للأورام برفع تقرير عن مدى تنفيذ القرار بعد ثلاثة أشهر من تاريخ اعتماده.
المزيد من المقالات
x