نائب أمير الشرقية يؤكد ضرورة إيجاد مبادرات للحد من آثار الجائحة

نائب أمير الشرقية يؤكد ضرورة إيجاد مبادرات للحد من آثار الجائحة

الاثنين ٠٨ / ٠٦ / ٢٠٢٠
التقى صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، بمكتب سموه بديوان الإمارة، أمس، رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالحكيم الخالدي.

ونوه سموه بما أقرته حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد «يحفظهما الله»، من حزمٍ تنموية ودعم متواصل للقطاع الخاص، مؤكدًا أهمية مواصلة العمل على إيجاد مبادرات للحد من آثار هذه الجائحة على القطاع الاقتصادي، وتقديم الدعم والوعي لرواد الأعمال، والتعريف بما طرأ من تطورات في الشأن الاقتصادي، والتعريف بالفرص الاستثمارية التي نشأت عن هذه الجائحة، وسبل الاستفادة منها، وتنمية القدرات الوطنية، مؤكدًا سموه ضرورة الاستفادة من الوسائل التقنية في التواصل مع المستفيدين، وتطوير البنية التقنية لتقديم الخدمات، مشيدًا بالمبادرات الاجتماعية التي أطلقتها الغرفة بالشراكة مع عدد من الجهات، متمنيًا سموه للغرفة ومنسوبيها التوفيق.


من جهته، عبّر رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالحكيم العمار عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه، على دعم سموهما المتواصل والمستمر لأنشطة الغرفة، مؤكدًا أن الغرفة تسعى دائمًا لتعزيز شراكتها وتواصلها مع مختلف فئات قطاع الأعمال، مشيرًا إلى مواصلة الغرفة لتنفيذ عدد من المبادرات الاجتماعية التي تُعنى بالتخفيف من هذه الجائحة.
المزيد من المقالات