أرقام قياسية سكنت الذاكرة في ملاعب عالمية

أرقام قياسية سكنت الذاكرة في ملاعب عالمية

ذكريات حُفرت، وصور حُفظت، وأرقام سُجّلت في عالم المستديرة، حيث باتت الأرقام وحدها هي مَن تسكن الذاكرة، فتلك الأرقام تأبى أن تنتهي وترفض الذاكرة نسيانها، وما بين اعتقادات شوماخر بأن الأرقام القياسية وجدت لتحطم، وحقيقة عدم نهايتها طريق واحد، هي دفاتر التاريخ التي تبقي أصحاب هذه الأرقام بين سطورها.

«اليوم» أعادت فتح دفاتر التاريخ، وتصفّحتها لتجد الأرقام قياسية، والتي سُجّلت على الملاعب المستديرة عالميًا، ولتكشف حكايات كل قلعة مع ملكها وهدافها التاريخي.. و«اليوم» كشفت هدافي ملاعب كرة القدم في التقرير التالي:



ميس يتحدى اعتقادات شوماخر

سجّل ميسي لاعب نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم 369 هدفًا داخل ملعب الكامب نو مسجلًا رقمًا قياسيًا على مسرحٍ ثبت ميسي فيه نفسه لمدة 15 موسمًا، وما زالت للحكاية استمرارية ستُتعب مَن بعده من نجوم، حيث من الممكن أن يكسر قاعدة شوماخر التي تنص على أن الارقام وجدت لتحطم.

رونالدو ملك لقلعة البرنابيو

يأتي رونالدو لاعب نادي يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم خلف ميسي في تسجيل على ملعب واحد؛ إذ سجل الهداف البرتغالي 244 هدفًا على مسرح سانتياغو برنابيو الخاص بنادي ريال مدريد الإسباني، ولعل ما جعل رونالدو بعيدًا عن ميسي هو عدد المباريات، حيث مثل ريال في 438 مباراة مما أبعد البرتغالي عن الأرجنتيني من ناحية الأرقام القياسية المسجلة في ملعب واحد.

أغويرو رواية الذهب

يُعد أغويرو نجم نادي مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم الهداف التاريخي لملعب الاتحاد الذي دخله في 28 من يوليو عام 2011؛ إذ سجل أغويرو 145 هدفًا داخله ليكتب بعدها الأرجنتيني أسطوريته ورواية لن يستطيع عشاق الستيزين ولا حتى عشاق البريميرليج نسيانها.

الغزال الفرنسي في ذاكرة الهايبري

يظل تيري هنري لاعب نادي أرسنال لكرة القدم سابقًا أحد أساطير أرسنال والبريمرليج، حيث سجّل على ملعب الهايبري 137 هدفًا من 228 هدفًا سجلها مع "الغنرز" برحلة الفرنسي في الميدان الإنجليزي، وستظل محفورة بالتاريخ لكرة القدم الإنجليزية.

لامبارد يعبر جسور البلوز بامتياز

ثبت فرانك لامبارد مدرب نادي تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم، واللاعب السابق في صفوف البلوز نفسه في دفاتر البلوز التاريخية، في قائمة الهدافين، حيث سجّل 116 هدفًا داخل قلعة ستامفورد بريدج من 203 أهداف سجّلها برفقة تشيلسي، ولم يمنعه وجوده في خط الوسط من تسجيل اسمه هدافًا للبلوز، وأحد الهدافين التاريخيين في عالم البريميرليج.

جرافيك

ـ ميسي لعب مع برشلونة 718 مباراة وسجل 369 هدفًا في الكامب نو

- رونالدو لعب مع ريال مدريد 438 مباراة، وسجل 244 هدفًا في سانتياغو برنابيو

- هنري لعب مع أرسنال 375 مباراة، وسجل 137 هدفًا في الهايبري

- أغويرو لعب مع مانشستر سيتي 368 مباراة، وسجل 145 هدفًا في ملعب الاتحاد

- لامبارد لعب مع تشيلسي 648 مباراة، وسجل 118 هدفًا في ستامفورد بريدج
المزيد من المقالات