اختتام الدورة التثقيفية الأولى لكرة القدم

اختتام الدورة التثقيفية الأولى لكرة القدم

الاحد ٧ / ٠٦ / ٢٠٢٠
اختتمت الأربعاء الماضي الدورة التثقيفية الأولى عن بُعد المعلن عنها من قبل إدارة تطوير كرة القدم النسائية في الاتحاد السعودي لكرة القدم، والتي تضمنت خمس جلسات كروية متنوعة، «كيف تصبح مدربا، طرق تجهيز البرامج التدريبية، أساليب الحد من إصابات الملاعب، كيفية اكتشاف اللاعب المهاري، أساسيات التحليل الفني للمباريات بإشراف المحاضرة حورية الطاهري» وتم بث الجلسات عبر تطبيق ZOOM.

وأعربت المحاضرة الإماراتية حورية الطاهري عن فرحتها قائلة: في البداية أود شكر الاتحاد السعودي لكرة القدم وفريق العمل تحديدًا أضواء العريفي والأخوات على المبادرة، الورش التي تقام حاليًا تعد خطوة أولى لتطوير المتدربات؛ فهي جيدة بحيث إنها تزودهن بالمعرفة المطلوبة وخطوة إيجابية من حيث نشر ثقافة كرة القدم النسائية في المملكة.



وأضافت: أعداد المشاركات في الورش تتفاوت ولا تقل عن 150 مشاركة وهو تفاعل كبير، حتى بعد الانتهاء من الورشة تصلني رسائل عبر الإيميل؛ لتطوير المعرفة لديهن ومتشوقات للمعرفة، سعيدة كمحاضرة وسفيرة في العالم العربي لنشر كرة القدم للسيدات وتصلني الرسائل خارج المملكة أيضًا طلبًا للتعلم، فاليوم المملكة تنشر ثقافة كرة القدم ليس فقط بالمملكة بل خارجها.

وقالت مدربة كرة القدم روى قطان: اهتمام طال انتظاره لفترة طويلة لم يكن اتحاد كرة القدم السعودي يُخصص شيئا لكرة القدم النسائية، أما الآن كونه أُعد جلسات تثقيفية وعددها ثلاثة إلى الآن تضم ثلاثة مواضيع مختلفة والغرض منها استهداف المُدربات من حيث إعداد وكيفية وضع الحصص التدريبية والاعتناء بالإصابات، وتثقيف المبتدئات منهن برخص التدريب وأنواعها وكيف البدء بهذا المجال، فهو شيء فريد من نوعه وخطوة موفقة بالتأكيد، ستفاجئ الجميع بالنقلة النوعية وقد بينت حاجة السيدات في كرة القدم وازدياد الاهتمام بهن.

وأضافت: اختيار المؤهلين لإدارة هذا اللقاء واختيار قامة كبيرة كالمدربة القديرة حورية الطاهري، له تأثير ولا يمكن وصف الشعور الذي تملك الجميع والحضور الكبير من قبل الشابات وفرق مدربات ولاعبات ومدى تعطشهن لمثل هذه الدورات التخصصية، وأكرر أنها الأولى من نوعها ولدي شعور أن هذه خطوة أولى نحو حلم أجمل وطموح أكبر يرضي محبات الساحرة المستديرة، فكل الشكر لاتحادنا العظيم ورؤية وطننا الغالي.
المزيد من المقالات