«خضرية الدمام».. كثافة مرورية و«احترازات» ضعيفة

عدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي.. وتفاوت التقيد بارتداء الكمامات

«خضرية الدمام».. كثافة مرورية و«احترازات» ضعيفة

كشفت جولة ميدانية لـ «اليوم» في صناعية الخضرية للسيارات بالدمام، عن وجود ازدحام مروري، وضعف الإجراءات الاحترازية لدى بعض العمالة والمواطنين، وتلاحظ قيام البعض بارتداء الكمامات عند رؤية الكاميرا، فيما يرفض آخرون التصوير بسبب عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

ازدحام وإهمال


وقال المواطن بدر العامري: إن الحركة داخل الصناعية مزدحمة، مضيفًا إن البعض غير ملتزم بالإجراءات الاحترازية سواء من العاملين أو المواطنين، ناصحًا الجميع بالالتزام لتجاوز جائحة كورونا، وحتى لا يعود منع التجول الكلي.

تجمع وتكدس

وذكر المواطن إبراهيم الحامد أن الحركة داخل صناعية السيارات بدت كثيفة، بعد عودة الجميع للعمل، وأضاف إن سبب الازدحام يعود إلى الفترة الماضية في الحجر المنزلي، وتوقف عمل ورش السيارات، وعند عودة العمل حصل التجمع والتكدس، وبيّن أن الإجراءات الاحترازية تُعد ضعيفة، نتيجة عدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي، وتجاهل البعض لبس الكمامات، ونصح بأن يكون هناك وعي من مرتادي الصناعية، والتزام بالإجراءات الاحترازية، وكذلك وعي من قبل العاملين في الورش بالالتزام بالتباعد ولبس الكمامات، واتخاذ الإجراءات الكاملة للسلامة.

ازدياد ملحوظ

وقال مدير أحد محلات بيع قطع غيار السيارات طلال بن حيدرة إن المحل يشهد إقبالًا ملحوظًا خصوصًا من بعد عيد الفطر، مؤكدًا أنه تم إلزام العاملين في المحل باتخاذ الإجراءات الاحترازية من ارتداء الكمامات والقفازات، والتنظيف والتعقيم المستمر، والالتزام بالتباعد، وأضاف إنه يمنع دخول أي شخص لا يلبس الكمام للمحل، سواء من العملاء أو عمال الورش، كما تم وضع ملصقات إرشادية للعملاء تحثهم على التباعد الاجتماعي، وأوصى الجميع بالالتزام بالإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس.

وقت مبعثر

وأوضح المواطن صالح الصيعري أن الحركة كثيفة بشكل كبير، إضافة إلى وجود أعداد غير ملتزمة بالاحترازات الموصى بها، مرجعًا سبب الازدحام إلى لجوء الجميع لإنهاء أعمالهم في وقت واحد دون وضع خطط لترتيب الوقت.
المزيد من المقالات
x