رئيس البرلمان المصري: الرد على أي تهديد لأمن مصر القومي سيكون "قاسيًا"

رئيس البرلمان المصري: الرد على أي تهديد لأمن مصر القومي سيكون "قاسيًا"

الاحد ٠٧ / ٠٦ / ٢٠٢٠
أكد مجلس النواب المصري تأييده ودعمه الكاملين للمبادرة التي أعلنها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (إعلان القاهرة) التي تستهدف الحفاظ على التراب الليبي ووحدة الدولة والأمن القومي العربي، مُنددًا بالتدخل التركي السافر في الشأن الداخلي الليبي وتهديد الأمن القومي العربي .

وقال رئيس مجلس النواب المصري الدكتور علي عبدالعال خلال الجلسة العامة للمجلس اليوم : إن إعلان القاهرة يستهدف دعم الشعب الليبي ووحدته واستقرار دولته موحدة، مؤكدًا أن مصر لن تسمح بتهديد أمنها ولن تقف مكتوفة الأيدي في الدفاع عن أشقائها في ليبيا، وأن أي تهديد لمصر ولأمنها القومي سيكون الرد عليه رادعًا وقاسيًا .


وأضاف عبدالعال أن ليبيا عمق الأمن القومي المصري ومصر عمق للأمن القومي الليبي، داعيًا الشعب الليبي إلى التوحد خلف جيشه الوطني لدحر المرتزقة والجماعات الإرهابية، كما طالب من يسعى لإحياء أحلام استعمارية ماضية بأن ينسى ذلك تمامًا .

وشدد رئيس مجلس النواب المصري على أن بلاده لن تسمح أن تكون ليبيا في أيدي مجموعة من الإرهابيين أو من تراودهم استعادة الأحلام الاستعمارية التي أصبحت في مزبلة التاريخ، مُنوّهًا إلى أن الجيش المصري لا يعتدي أو يطمع ولكن يدافع عن أمن مصر القومي أينما هدد .
المزيد من المقالات