تمديد خفض إنتاج النفط لنهاية يوليو

تمديد خفض إنتاج النفط لنهاية يوليو

السبت ٠٦ / ٠٦ / ٢٠٢٠
بحضور صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة، اتفقت الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجون من خارج المنظمة، مجموعة «أوبك بلس»، في مفاوضات بفيينا، أمس السبت، على تمديد خفض إنتاج النفط بعد انتهاء الاتفاق الحالي بنهاية شهر‏ يونيو الجاري إلى نهاية شهر يوليو.

وكان الحلفاء في «أوبك بلس» اتفقوا في أبريل الماضي على خفض الإنتاج بمقدار 9.7 مليون برميل يوميا خلال شهري مايو ويونيو، وبمقدار 7.7 مليون برميل في النصف الثاني من العام الحالي، وبمقدار 5.8 مليون برميل أخرى حتى نهاية أبريل 2022؛ بهدف دفع أسعار النفط إلى الصعود، بعدما سجلت انخفاضا حادا نتيجة تراجع الطلب بسبب تفشي وباء كورونا العالمي.


من جانب آخر، صعدت العقود الآجلة لخام برنت 1.9 دولار أو ما يعادل 4.7 % إلى 42.2 دولار للبرميل، بينما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.65 دولار أو ما يعادل 4.3 % إلى 39.05 دولار للبرميل.

وربح برنت أكثر من 17 % منذ بداية الأسبوع الجاري، بينما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط قرابة 10 %، ليصبح الخامان القياسيان على مسار تحقيق مكاسب للأسبوع السادس. وكان الارتفاع نابعا من تخفيضات للإنتاج في ظل مؤشرات على تحسن الطلب على الوقود مع بدء دول في تخفيف إجراءات العزل العام التي فرضت لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال إدوارد مويا محلل أول للسوق لدى أواندا، إن أسعار النفط تتجه للارتفاع الأسبوعي السادس، لكن المكاسب تنحسر إذ ينظر المتعاملون إلى احتمال التزام العراق الكامل بخفض الإمدادات.

وأضاف مويا «هذه قد تكون فرصة لكي يتمكنوا من تمديد اتفاق الخفض لمدة ثلاثة أشهر، لكن المتعاملين في الطاقة يتشككون للغاية حيال بقاء الالتزام مرتفعا بعد يوليو».
المزيد من المقالات
x