تغريم سانشو وأكانجي لحلاقة شعرهما بدون كمامات

تغريم سانشو وأكانجي لحلاقة شعرهما بدون كمامات

السبت ٠٦ / ٠٦ / ٢٠٢٠
عاقبت رابطة دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم جيدون سانشو ومانويل أكانجي ثنائي بروسيا دورتموند بغرامة مالية لم تكشف عن قيمتها لحلاقة شعرهما بدون وضع كمامات في وقت سابق هذا الأسبوع. وقالت الرابطة إنهما خالفا الإرشادات الصحية الصارمة المفروضة على الأندية واللاعبين، منذ استئناف الدوري الألماني في 16 مايو، في خضم جائحة كورونا. وقام ستة لاعبين إجمالًا من دورتموند، بينهم النجم الصاعد سانشو وأكانجي بقص شعرهما بعد استدعاء حلاق طلب بعد ذلك التقاط الصور مع بعضهم.

وقالت الرابطة في بيان: «يحتاج اللاعبون المحترفون بالطبع لقص شعرهم لكن يتعيّن اتباع الإجراءات الصحية".


الغرامة التي تم توقيعها ليست موجهة للنادي الذي لا يتحمّل المسؤولية في هذه الحالة.

ووصف سانشو (20 عامًا) على تويتر العقوبة بأنها مضحكة.

وتقام مباريات الدوري الألماني بدون جمهور مع ضرورة التزام الأندية بقواعد صحية صارمة تنظم التدريبات والمباريات وغيرها من الأمور.

وتتبقى خمس جولات على نهاية الموسم الذي يسعى مسؤولو الدوري لاستكماله بنهاية هذا الشهر.

وتصدّر سانشو أيضًا عناوين الصحف مطلع الأسبوع الحالي بعد احتجاجه خلال مباراة على وفاة الأمريكي جورج فلويد على يد رجل شرطة.

وأوضح الاتحاد الألماني لكرة القدم أن جناح بروسيا دورتموند لم يحصل على إنذار لاحتجاجه على وفاة فلويد، لكن بسبب خلع قميصه أثناء المباراة.

وخلع سانشو قميصه أثناء احتفاله بتسجيل هدف ليظهر قميصًا آخر كتب عليه عبارة "العدالة لجورج فلويد"، وهو أمريكي من أصل أفريقي توفي في منيابوليس بعدما جثا رجل شرطة أبيض بركبته على عنقه.

وفي حين حصل سانشو على إنذار من قِبَل الحكم، لم يتلقَ زميله أشرف حكيمي عقابًا مماثلًا، وقال الاتحاد الألماني إن ذلك بسبب عدم خلع اللاعب المغربي قميصه، لكنه رفعه فقط ليظهر رسالة مكتوبة بخط اليد.

وتنص لوائح المجلس الدولي لكرة القدم الذي يسن قوانين اللعبة أن يحصل اللاعبون على إنذار إذا خلعوا قميص اللعب أو غطوا رؤوسهم بالقميص.
المزيد من المقالات