وعادت الجموع مزينة بالدموع

وعادت الجموع مزينة بالدموع

استعدنا آمين بعد أن كاد يقتلنا الحنين.

•• بزغ الفجر في الآفاق ورن الأذان في الأعماق.


الله أكبر... الله أكبر تعود مرة أخرى وسط الجموع مزينة بالدموع.

استجابوا إلى حي على الصلاة وحثوا خطواتهم إلى المساجد بفرح ولحظات لا تنسى.

انتهت «صلوا في رحالكم» الحزينة إلى غير رجعة بإذن الله.

اللهم اجعله آخر يوم نسمع فيه عن انقطاع الصلاة في المساجد.

فضيحة العالم الأول

حدثان بارزان وقعا مؤخرا وقلبا المصطلحات، فالعالم الأول ذهب للثالث، والثالث انتقل للأول.

وهذا ما حدث في مظاهرات أمريكا والتعامل مع جائحة كورونا، فقد ظهرت القسوة والعنف والدموية في مواجهة المتظاهرين، وبرغم أنه كان ينادي دائما بالحرية والتعامل مع المتظاهرين بهدوء إذا وقعت مظاهرة في إحدى دول العالم الثالث، إلا أن الغرب أظهروا الوجه القبيح والقبضات الحديدية أمام المتظاهرين، وبذلك فضحهم المتظاهرون وأصبح قادتهم ينادون بإيقاف العنف!!

أما في موضوع كورونا، فقد وقفوا عاجزين أمام تفاقم المشكلة، وكادت أن تفلت من أيديهم وتزايد المرضى وزحف الموت، في الوقت الذي تعامل مَنْ يسمونهم بالعالم الثالث مع الحدث مبكرا، وتم تطويق المشكلة وتضاءلت أرقام المرضى والموتى.

نهاية

••• اشتقنا للملاعب حتى أصبحت ملاعبنا... متاعبنا.
المزيد من المقالات