متظاهرون في لبنان يطالبون بنزع سلاح «حزب الله»

متظاهرون في لبنان يطالبون بنزع سلاح «حزب الله»

الاحد ٠٧ / ٠٦ / ٢٠٢٠
نزل مئات المتظاهرين اللبنانيين إلى الشوارع أمس السبت، للتعبير عن غضبهم تجاه إدارة الحكومة للأزمة الاقتصادية الخانقة وأطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي على المتظاهرين الذين رشقوها بالحجارة.

وهذه أول احتجاجات كبيرة منذ قيام الحكومة بتخفيف قيود العزل العام التي فرضتها لمنع تفشي فيروس كورونا كما تأتي في الوقت الذي تتفاوض فيه بيروت مع صندوق النقد الدولي على اتفاق تأمل أن يتيح لها تمويلا بمليارات الدولارات لإنقاذ اقتصاد البلاد الذي ينهار.


وأظهرت لقطات بثتها قنوات تلفزيونية لبنانية قيام متظاهرين بإضرام النار في صناديق القمامة ونهب متجر أثاث في الحي التجاري الراقي في العاصمة وتحطيم واجهته لإخراج أريكة منه وإغلاق الشارع بها. وردت قوات الأمن عليهم بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.

ولوح بعض المتظاهرين بلافتات تطالب بتحسين الظروف المعيشية وتدعو لإجراء انتخابات برلمانة مبكرة واتخاذ خطوات أكثر حزما لمكافحة الفساد ونزع سلاح ميليشيات «حزب الله».

واحتشد المتظاهرون، الذين وضع كثير منهم الكمامات وحملوا العلم اللبناني، في ساحة رئيسية في بيروت كانت مركزا لاحتجاجات العام الماضي التي هدأت كثيرا على مدى الشهور الماضية لأسباب من بينها إجراءات العزل العام لمواجهة فيروس كورونا.
المزيد من المقالات