انتهاء العقود.. أزمة تثقل كاهل الأندية!!

انتهاء العقود.. أزمة تثقل كاهل الأندية!!

الجمعة ٥ / ٠٦ / ٢٠٢٠
بات انتهاء عقود العديد من لاعبي فرق دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين ودوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى، مسألة تؤرق بال إدارات الأندية في ظل عدم القدرة على اتخاذ القرار المناسب؛ لجهلهم بإمكانية استكمال منافسات كرة القدم السعودية من عدمها خلال الموسم الحالي.

وعادت المسألة للواجهة، كما تصدرت مواضيع النقاش وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، عقب الاجتماع الذي عقده معيض الشهري رئيس لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين مع مديري الاحتراف بأندية دوري المحترفين وأندية دوري الدرجة الأولى والثانية، الذي أوضح من خلاله اشتراط موافقة اللاعبين من أجل تمديد عقودهم مع أنديتهم، وهو ما سيجبر الأندية على اتخاذ خيارات غاية في الصعوبة، تتمثل في الاستغناء عن عدد من لاعبيهم قبل انقضاء الموسم، أو التجديد لهم لفترة مؤقتة وبمبالغ قد ترهق خزينتهم التي تعاني بسبب فترة التوقف الإجبارية بعد تفشي فيروس كورونا.



ودخل لاعبا الهلال محمد الشلهوب وعبدالله الحافظ، الفترة الحرة ولم يتحصلا حتى الآن على عروض جديدة من إدارة النادي لتجديد عقديهما، حيث أجلت إدارة الفريق كافة المفاوضات حتى انتهاء الموسم الرياضي.

وكان أول اللاعبين الذين دخلوا الفترة الحرة، هو المحترف البرازيلي كارلوس إدواردو، الذي تلقى عددا من العروض في الفترة الأخيرة.

كما تسعى إدارة الأهلي لحسم ملف التجديد للاعب عبد الفتاح عسيري، وذلك قبل الدخول في الفترة الحرة لقطع الطريق على الأندية الراغبة في ضم اللاعب.

وفي النصر قاربت عقود الأسترالي برادلي جونز، والبرازيليين مايكون، وبيتروس، على الانتهاء، ويريد الاتحاد تجديد عقد كريم الأحمدي، بينما التجديد لفيليب كيش، ووليد أزارو مشكلة ستؤرق الاتفاقيين، وكذلك الحال في الشباب الذي يريد التجديد للحارس التونسي فاروق بن مصطفى.

يذكر أن الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» قد أوصى بتمديد عقود اللاعبين، التي تنتهي عادة في 30 يونيو، حتى نهاية الموسم الكروي بعد التمكن من استئنافه، وذلك بحسب مجموعة توجيهات أعدها بالاتفاق مع الاتحادات القارية، وتشمل تأجيل فتح باب الانتقالات الصيفية طالما لم ينته موسم 2019-2020.
المزيد من المقالات