«فحوص» و»التزام» في أول صلاة جمعة بالشرقية

بعد تعليق دام 85 يوما

«فحوص» و»التزام» في أول صلاة جمعة بالشرقية

أديت، أمس، أول صلاة جمعة في مساجد وجوامع الشرقية بعد توقفها بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، وتعد صلاة الجمعة أمس هي الأولى منذ تعليق أداء الصلوات والجمع في المساجد والجوامع بالمملكة الذي بدأ في 13 من شهر مارس للعام الميلادي الحالي، ونجحت خطة فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المنطقة الشرقية لصلاة الجمعة الأولى، وتوافد المصلون على المساجد لأدائها في خشوع داعين الله أن يرفع الوباء.

الخميس: إضافة 484 جامعا مؤقتا بالمنطقة


المدن والمحافظات

وأوضح مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية الشيخ سليمان الخميس، أن فرع الوزارة أتم تهيئة الجوامع لإقامة صلاة الجمعة، وقام بإضافة عدد 484 جامعا مؤقتا بالمنطقة ليصبح الإجمالي 1424 جامعا موزعة بين مدن ومحافظات المنطقة الشرقية، لتخفيف الضغط على الجوامع الدائمة حتى زوال جائحة كورونا وذلك في الجمعة الأولى بعد عودة افتتاح المساجد.

البروتوكولات الصحية

وأكد الخميس، أن فرع الوزارة بالمنطقة استعد منذ وقت مبكر لمواجهة جائحة كورونا من خلال إقامة عدد من المحاضرات التوعوية من قبل الأطباء والممارسين الصحيين، وكذلك غسيل المساجد وتعقيمها والعمل بالإجراءات الاحترازية، مع الأخذ بالبروتوكولات الصحية الصادرة من الجهات المختصة، وذلك من خلال التعاون المشترك بين إدارات المساجد والمحافظات ومراكز الشرطة، والشؤون الصحية، والبلديات، وعدد من الجمعيات الخيرية والشركات ذات المسؤولية الاجتماعية، والفرق التطوعية التي استفاد منها أكثر من 860 جامعا ومسجدا.

تقليل التجمعات

ونوه الخميس إلى الحرص على تقليل أعداد التجمعات بالجوامع لتأدية صلاة الجمعة، مشيراً إلى أنه تم فتح عدد من الجوامع المؤقتة وتأمين الخطباء المتعاونين تخفيفاً على المصلين، مؤكداً على أهمية تنفيذ الإجراءات والتعليمات وتطبيق الخطباء والأئمة والمؤذنين للضوابط الخاصة بالجوامع لصلاة الجمعة بجميع محافظات ومدن المنطقة الشرقية والمتمثلة في الأذان الأول قبل دخول الوقت بـ 20 دقيقة وإغلاقها بعد الصلاة بـ 10 دقائق، والإبقاء على تقليل مدة الانتظار.

تطبيق الإجراءات

وأكد مدير إدارة المساجد أحمد المهاشير، أن جوامع الدمام شهدت في صلاة الجمعة التزاما ملموسا بتطبيق الإجراءات الاحترازية، والتباعد بين المصلين، بالتعاون مع الجهات المشاركة، وبين أنه لم تصل أي شكوى بخصوص الجوامع في صلاة الجمعة مما يبين الحرص والالتزام.

بيوت الرحمن

وبين عضو مجلس إدارة غرفة الشرقية رئيس لجنة المقاولات حمد الحماد، أن غرفة الشرقية أطلقت مبادرة «بيوت الرحمن»، بهدف صيانة وتنظيف وتعقيم المساجد، بالإضافة إلى التطهير الشامل، وترتيب المصلين بالتعاون مع الفرق التطوعية من الهلال الأحمر السعودي.

100 ألف متر سجاد

وأوضح أن المبادرة استهدفت تعقيم وتطهير 100 ألف متر من سجاد الجوامع والمساجد على مستوى الدمام والخبر والظهران بأكثر من 50 مسجدا وجامعا، إضافة لتعقيم المصاحف وتنظيف الرفوف، وتنظيف دورات المياه، وتعقيم الساحات الخارجية والداخلية.

نقاط فحص

وأضاف إنه بالتعاون مع الهلال الأحمر السعودي قامت الفرق التطوعية بوضع نقاط فحص في المساجد والجوامع يوم أمس لقياس درجة حرارة المصلين، وتعقيم الأيادي، والتأكد من التزام المصلين بالإجراءات الاحترازية، وترتيب صفوف المصلين داخل المسجد، بالإضافة إلى التنظيم الخارجي.

من جهة أخرى، نظمت إدارة تعزيز الصحية بالتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية مبادرة «جمعة آمنة» أمس، بهدف التأكد من اتباع الإجراءات الاحترازية والتباعد الجسدي للمصلين في 8 مساجد وجوامع في المنطقة الشرقية، بالتعاون مع الشراكة المجتمعية بالتجمع ومستشفى خاص.

وأوضح نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الحكومية والتواصل المؤسسي بالتجمع الصحي الأول في الشرقية محمد المقيبل، أنه تم التأكد من اتباع الإجراءات الاحترازية للمصلين في المساجد والجوامع في عدة مدن ومحافظات بالمنطقة.

وأضاف إن فريق المبادرة قام بتوزيع كمامات طبية ومعقمات على المصلين والمحافظة على التباعد الجسدي عند دخول المصلين لتأدية الصلاة، كما أنه تم التركيز من خلال المبادرة على المساجد والجوامع التي يرتادها الإخوة المقيمون الناطقون بغير العربية كهدف لتوعيتهم بشكل أكبر.
المزيد من المقالات
x