رؤساء أمريكا السابقون يدينون العنصرية

رؤساء أمريكا السابقون يدينون العنصرية

الخميس ٠٤ / ٠٦ / ٢٠٢٠
أدلى جميع الأحياء من رؤساء الولايات المتحدة السابقين، بتصريحات تدين العنصرية في بلادهم، بعد مقتل جورج فلويد، المواطن الأمريكي من ذوي البشرة السمراء، على يد شرطي أبيض.

وأصدر كل من جيمي كارتر وبيل كلينتون وجورج دبليو بوش وباراك أوباما، بيانات تدين استمرار عدم المساواة والتمييز ضد ذوي البشرة السمراء في الولايات المتحدة.


وقد أدان ترامب مقتل فلويد في العديد من المرات، ولكنه تعرض لانتقادات بسبب عدم اتخاذه موقفًا ضد العنصرية، وإظهاره تفهّم غضب المواطنين من وحشية الشرطة ضد الأمريكيين من ذوي الأصول الأفريقية.
المزيد من المقالات
x