8 ساعات لاستئصال ورم متمدد لستيني بمكة

8 ساعات لاستئصال ورم متمدد لستيني بمكة

نجح فريق طبي تكاملي بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة في إنقاذ حياة مريض بالعقد السادس من العمر، بعد نجاح استئصال ورم خبيث متمدد بالغدة الكظرية ملأ تجويف البطن من الجهة اليسرى وصولا إلى الرئة وضغطه على الطحال في عملية وصفت بـ «بالغة الخطورة والتعقيد»، مع اتخاذ كل الاحترازات الوقائية في ظل وجود فيروس كورونا المستجد.

وقرر الفريق الطبي بعيادة جراحة الأورام، التي استقبلت المريض إخضاعه للعلاج الكيميائي لأربع جلسات، وبعد إجراء الأشعة تبين عدم استجابة الورم للعلاج، ما أدى للجوء الفريق المعالج لإجراء جراحة عاجلة لاستئصال الورم ووقف تمدده.


تكللت العملية، التي استغرقت 8 ساعات بالنجاح ونقل المريض للعناية المركزة للاطمئنان على صحته، حيث عانى من بعض التطورات في القلب، وكذلك في نسبة السكر وتحسنت حالته وخرج من المدينة الطبية.
المزيد من المقالات
x