428 مسجدا جاهزا لإقامة صلاة الجمعة بالشرقية

تخفيفا للضغط على الجوامع حتى زوال «الجائحة»

428 مسجدا جاهزا لإقامة صلاة الجمعة بالشرقية

الخميس ٠٤ / ٠٦ / ٢٠٢٠
أكمل فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية تهيئة ما يقارب 428 مسجدا لإقامة صلاة الجمعة فيها مؤقتا بمدن ومحافظات المنطقة، لتخفيف الضغط على الجوامع الدائمة حتى زوال جائحة كورونا، وذلك استعدادا للجمعة الأولى بعد عودة افتتاح المساجد الأحد الماضي.

استعداد مبكر


وأوضح مدير الإعلام والاتصال المؤسسي بفرع الوزارة بالشرقية جبريل القحطاني، أن الاستعداد جار منذ وقت مبكر بمواجهة جائحة كورونا من خلال إقامة عدد من المحاضرات التوعوية من قبل الأطباء والممارسين الصحيين، وكذلك غسيل المساجد وتعقيمها والعمل بالإجراءات الاحترازية مع الأخذ بالبروتوكولات الصحية الصادرة من الجهات المختصة، وذلك من خلال التعاون المشترك بين إدارات المساجد والمحافظات ومراكز الشرطة والشؤون الصحية والبلديات وعدد من الجمعيات الخيرية والشركات ذات المسؤولية الاجتماعية والفرق التطوعية التي استفاد منها أكثر من 860 جامعا ومسجدا.

تقليل التجمعات

وأشار إلى تكليف العاملين بالمساجد على تنظيفها وتعقيمها والقيام بأعمال الصيانة، مؤكدا على أهمية تقليل أعداد التجمعات بالجوامع لتأدية صلاة الجمعة، مشيرا إلى أنه تم فتح عدد من الجوامع المؤقتة وتأمين الخطباء المتعاونين تخفيفا على المصلين، مؤكدا على أهمية تنفيذ الإجراءات والتعليمات وتطبيق الخطباء والأئمة والمؤذنين للضوابط الخاصة بالجوامع والمساجد بجميع محافظات ومدن المنطقة الشرقية.

التزام ووقاية

وأبان أن التعليمات تتمثل في فتح المساجد قبل الأذان بـ «15» دقيقة وإغلاقها بعد الصلاة بـ «10» دقائق، والإبقاء على تقليل مدة الانتظار بين الأذان والإقامة إلى «10» دقائق، وفتح النوافذ والأبواب من دخول الوقت إلى نهاية الصلاة، ورفع المصاحف والكتب مؤقتا، وإلزام المصلين على ترك مسافة بمقدار مترين بين كل مصل، وترك فراغ بمقدار صف بين كل صفين، وإغلاق جميع برادات وثلاجات المياه، وعدم السماح بتوزيع المياه أو المأكولات في المسجد أو غيرها، وإغلاق دورات المياه وأماكن الوضوء.
المزيد من المقالات
x